الاخبار المحلية

مؤسسات النظافة في وهران تهدد بالعودة للاحتجاج

طالبوا مجددا بمستحقاتهم المالية

نظم أصحاب المؤسسات الخاصة بجمع النفايات المنزلية المتعاقدون مع بلدية وهران، نهاية الأسبوع المنصرم، وقفة احتجاجية أمام مقر مديرية النظافة والتطهير، للمطالبة بمستحقاتهم المالية العالقة منذ أشهر، ملوحين في نفس الوقت، بالدخول في إضراب بعد التوقف عن العمل، للتنديد بالوضعية التي يتخبطون فيها.

حسب ممثلي أصحاب المؤسسات المحتجين، فإن مشكل تسوية المستحقات العالقة لدى مصالح بلدية وهران لا يزال عالقا منذ أشهر، رغم تعليمات الوالي السابق لوهران، الذي طالب البلدية بتسوية الديون خلال اجتماعه بممثلي البلدية والعمال، وأوضح المحتجون أن بعض المؤسسات من المستفيدين من القروض البنكية، في إطار برنامج تشغيل الشباب “أونساج” و«كناك”، أصبحوا مهددين بالمتابعات القضائية، جراء عدم تسوية وضعيتهم المالية مع البنوك التي أعذرت عددا كبيرا منهم.

ذكر متحدث عنهم، أن بعض أصحاب المؤسسات الخاصة المتعاقدين مع بلدية وهران، لم يستلموا بعد مستحقات سنتي 2014 و2015، في وقت تمت تسوية مستحقات السنوات التي تلتها، متسائلين عن التأخر المسجل وأسباب عدم تسوية وضعيتهم مقابل تسوية وضعيات وديون لاحقة.

عن هذا المشكل، كشف مصدر مسؤول من البلدية، عن أن تسوية ديون المؤسسات العالقة تتم وفق برنامج محدد، وحسب الديون التي يدين بها كل متعاقد مع البلدية، في وقت تعاني الخزينة البلدية من مشكل سيولة، أضاف المصدر أن حجم الديون كبير يتجاوز 30 مليار سنتيم.

قامت البلدية خلال السنة الجارية بتسديد ما يقارب 13 مليار سنتيم من مستحقات المؤسسات الخاصة، فيما فرض دفتر شروط جديد، يتم على ضوئه حاليا، تسوية الوضعية، ويتواجد قرابة 100 مؤسسة خاصة لجمع النفايات المنزلية، متعاقدة مع مديرية النظافة والتطهير لبلدية وهران.
سيدي الشحمي … 70 تلميذا في الأولى متوسط بدون دراسة

نظم أولياء تلاميذ 70 تلميذا ببلدية سيدي الشحمي في ولاية وهران، نهاية الأسبوع المنصرم، وقفة احتجاجية أمام متوسطة “قادري لعرج” للمطالبة بإدماج أبنائهم في الأقسام الدراسية بالأولى متوسط، بعد أن تم التخلي عنهم وإبقاؤهم في الشارع دون دراسة، بسبب عدم توفر أقسام ونقص الأساتذة، حسب الأولياء المحتجين.

وجه أولياء 70 تلميذا بالسنة أولى متوسط في بلدية سيدي الشحمي، رسالة تدخل استعجالية لمصالح وزارة التربية، على خلفية عدم التحاق أبنائهم بمقاعد الدراسة في أقسام السنة الأولى متوسط، بعد نجاحهم الموسم الماضي، في امتحانات التعليم الأساسي وتسجيلهم بالمتوسطة. يؤكد الأولياء أنه بعد مرور قرابة شهر على الدخول المدرسي، لا يزال 70 تلميذا من الناجحين في امتحانات شهادة التعليم الأساسي ببلدية سيدي الشحمي دون دراسة.

حسب الأولياء الذين نظموا وقفة احتجاجية أمام مدخل المتوسطة، فإن القضية تعود إلى الدخول المدرسي الجاري، حيث سُجل أبناؤهم للدراسة في متوسطة “قادري لعرج” ببلدية سيدي الشحمي، وتقع على بعد أمتار من مقر سكناهم، غير أنه ومع الدخول المدرسي، تفاجأ الأولياء بوجود ضغط كبير داخل الأقسام الدراسية التي تجاوز فيها عدد التلاميذ 60 تلميذا، مما اضطر مصالح مقاطعة التربية بسيدي الشحمي إلى التدخل وتحويل التلاميذ للدراسة في متوسطة تقع على بعد كيلومترين من مقر سكناهم، بعد أسبوع من الدراسة.

أوضح ممثل الأولياء في تصريح لـ«المساء”، أن مدير المتوسطة الجديدة رفض استقبال التلاميذ، بحجة عدم توفر أقسام للدراسة، مع نقص الأساتذة، وهو ما اضطر التلاميذ إلى العودة مجددا للمتوسطة الأولى التي رفض المدير بدوره استقبالهم منذ أكثر من أسبوعين، حيث مايزال التلاميذ بدون دراسة. طالب الأولياء بضرورة تدخل مدير التربية ووالي وهران لإيجاد حل لأبنائهم والتحاقهم بمقاعد الدراسة، خاصة بعد التأخر الكبير المسجل في الدروس بعد مرور قرابة الشهر على الدخول المدرسي.

من جانبه، كشف مصدر من مديرية التربية، أن المشكل سيتم حله في غضون الأسبوع الجاري، من خلال توزيع التلاميذ على مؤسسات مجاورة، في وقت قد يتم الاستنجاد بالبناء الجاهز لاستحداث أقسام دراسية، في انتظار استلام أشغال مؤسسة تربوية ببلدية سيدي الشحمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock