أخبار الوطن

لهفة المواطنين جعلتهم يقتنون متطلبات شهر في يوم واحد

فيما توعد رزيق بعض التجار "عديمي الضمائر" بالعقاب

 

كما دعا رئيس المنظمة الوطنية لحماية المستهلك، مصطفي زبدي، إلى ضرورة العقلنة والتعقل في عملية اقتناء المستلزمات اليومية، مشيرا في شريط فيديو بثه عبر صفحته الرسمية عبر شبكة الفايسبوك، إلى اقتناء المواطنين متطلبات شهر كامل في يوم واحد، وذلك بسبب “اللهفة”وتهافتهم على اقتناء أضعاف مستلزماتهم، وهو ما خلق الندرة والمضاربة.

من جهته، أكد رئيس منظمة المؤسسات والحرف، روبايين مصطفي أنه قام بتجنيد جميع مكاتبه الجهوية لمراقبة طريقة تموين السوق وتحديد التجار المخالفين والمضاربين، مع إرسال تقارير يومية إلى وزارة التجارة لدعمها بالمعطيات لتوجيه فرق قمع الغش والمراقبة للمخالفين، وهو ما سمح أول أمس، بحجز قرابة 1,200 ألف قنطار من السميد والفرينة الموجهة للمضاربة، مع اكتشاف تحايل أحد التجار بولاية المدية من خلال بيع منتوج سميد غير صالح للاستهلاك.. تاجر ثاني خزن 150 قنطارا من الفرينة موجهة للمضاربة عمد إلى تخزينها بأحد مستودعات بيع الأغنام.

رزيق يتوعد بعض التجار “عديمي الضمائر” بالعقاب

واتهم وزير التجارة، كمال رزيق، ،  تجارا الجملة والتجزئة بالتسبب في ندرة بعض المواد الاستهلاكية في الأسواق، بالتزامن مع أزمة انتشار وباء “كورونا”، واصفا إياهم  بـ “عديمي الضمائر والرحمة”، قائلا عقب كلمة رئيس الجمهورية: “في الوقت الذي كنا ننتظر تلاحم وتعاون التجار مع إخوانهم المستهلكين بسبب الظرف الخاص الذي تمر به الجزائر، مع الأسف خرج علينا بعض تجار الجملة والتجزئة عديمي الضمير لاستغلال الظرف للرفع من الأسعار وتخزين المنتوجات للمضاربة بدون أي وازع أخلاقي”.

وتابع الوزير يقول “سوف تقوم وزارة التجارة بمحاربة هذه الفئة في مختلف الأسواق والمدن بدون أي كلل لتطهير عالم التجارة من هذه الفئة التي تستغل الظرف لامتصاص دماء إخوانها”، قبل أن يدعو جميع مصالح ومؤسسات وهيئات التجارة إلى إطلاق حملة وطنية بدون هوادة ضد هذه الفئة من عديمي الرحمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock