أخبار العالم

لقاء “ودّي” بين أمير مكة وسفير فرنسا.. وسخط واسع

لم تصدر السعودية أي موقف رسمي تجاه دعم ماكرون للرسوم المسيئة للنبي- إمارة مكة

استقبل أمير منطقة مكة المكرمة، خالد الفيصل، السفير الفرنسي لدى السعودية، وتبادلا أحاديث “ودية”، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

وذكرت وكالة “واس” أن الأمير خالد الفيصل تبادل مع السفير الفرنسي لودفيك بوي الأحاديث الودية، وناقشا “الموضوعات ذات الاهتمام المشترك”.

وجرى اللقاء في مدينة جدة، بحسب ما ذكر السفير بوي.

ولم تتطرق الوكالة الرسمية إلى أي حديث حول تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، التي دافع فيها عن الرسوم المسيئة للنبي محمد عليه السلام.

وعبر ناشطون عن غضبهم الشديد تجاه الاستقبال الودي للسفير الفرنسي من قبل أمير مكة، في ظل موجة سخط عارمة في العالمين العربي والإسلامي ضد فرنسا.

وأوضح ناشطون أن ما زاد من استهجانهم هو غياب أي موقف رسمي للسعودية تجاه ماكرون، رغم أن المملكة دائما ما تقدم نفسها على أنها دولة إسلامية.

في حين دافع مغردون عن لقاء الأمير خالد بالسفير، موضحين أنه ربما ناقش معه القضية بهدوء، ودون توتير للعلاقات بينهما.

وقال ناشطون إن اللقاء كان مجدولا بشكل مسبق للودفيك بوي، الذي عين سفيرا لبلده في السعودية قبل أسبوعين فقط.

يشار إلى أن هيئة كبار العلماء في السعودية لم تصدر أي بيان إدانة لموقف ماكرون المسيء للإسلام، بخلاف مؤسسات إسلامية أخرى، في مقدمتها “الأزهر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock