حول العالم

لقاء ثنائي بين “سعيد” و”الغنوشي” بعد أشهر طويلة من الخلاف

مصادر قالت إن اللقاء كان مطولا وإيجابيا دون الكشف عن المواضيع التي تم التطرق إليها- الرئاسة التونسية

التقى الرئيس التونسي، قيس سعيد، الخميس، رئيس البرلمان، راشد الغنوشي، بعد أشهر طويلة من الخلاف على إثر أزمة التعديل الوزاري.ووصفت قيادات بارزة من داخل حركة النهضة لـوسائل الاعلام ” اللقاء بأنه “إيجابي جدا”.

وقالت المصادر الموثوقة إن اللقاء كان مطولا دون الكشف عن المواضيع التي تم التطرق إليها.

بدورها نشرت صفحة الرئاسة التونسية بيانا مقتضبا أعلنت فيه أن لقاء جمع الطرفين دون الإفصاح عن فحواه.

ويعد هذا اللقاء الأول بعد أشهر طويلة من الخلاف بين الطرفين، يعود لتباين وجهات النظر خاصة في ما يتعلق بطريقة الحكم والمحكمة الدستورية والتعديل الوزاري.

وتم الكشف عن إمكانية حصول اللقاء منذ بداية الأسبوع الجاري بعد جهود وساطة من القيادي المستقيل بحركة النهضة، لطفي زيتون الذي اقترح اللقاء بعد اجتماعه بكل من الرئيس سعيد ومن ثم راشد الغنوشي.

وتعيش تونس أزمة سياسية بلغت حد الانسداد انطلقت مع التعديل الوزاري الذي أدخله رئيس الحكومة هشام المشيشي على حكومته منذ كانون الثاني/ يناير المنقضي ونال مصادقة البرلمان في حين رفض الرئيس سعيد ذلك نظرا لما اعتبره خروقات دستورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock