أخبار الرياضة

«لا نريــــد أي إقصـــاء داخـــل أســــرة الكـاراتي دو»

سليمان مسدوي لـ «جادت»:

أكّد رئيس الإتحادية الجزائرية للكاراتي دو سلميان مسدوي في تصريح له أنّه لا يوجد أي مشكل داخل الإتحادية لأنّهم ينتهجون سياسة العمل الجماعي دون إقصاء أي طرف، بهدف خدمة المصلحة العامة لهذه الرياضة من أجل الإرتقاء بها بعدما تجاوزت العقوبات الدولية التي كانت مسلّطة عليها في الفترة الماضية.

جاء ذلك بعد التصريحات التي أدلى بها رئيس رابطة تلمسان عمار ليبدري، الذي أراد إقصاء 12 ناديا ما اضطر بالمسؤولين للإستنجاد بالإتحادية حسبما قال مسدوي: «حاليا الأمور تسير في الطريق الصحيح داخل الإتحادية من خلال التركيز على تطبيق البرنامج الذي صادقت عليه الجمعية العامة للوصول إلى الأهداف المسطرة، المتمثلة أساسا في رفع المستوى العام للكاراتي الجزائري، وإعادته لمنصة التتويجات من جديد بعدما تجاوز الأزمة الكبيرة التي طالته في السابق عقب رفع عقوبة التجميد من الإتحاد الدولي».
أضاف الرجل الأول على رأس الفيدرالية قائلا:»لا نريد أي إقصاء داخل أسرة الكاراتي دو، ولهذا بعدما استنجد بنا المسؤولون على رأس 12 ناديا من رابطة تلمسان عقب تعرضهم للإقصاء من طرف الرئيس عمار ليبدري بطريقة غير قانونية، اتّخدنا الإجراءات اللازمة من خلال تطبيق القانون من طرف اللجنة الوطنية القانونية التابعة للفيدرالية، التي ألغت قرار هذا المسؤول الذي لا يخدم المصلحة العامة لهذه الرياضة، وبالتالي فإن الأمور جد عادية ولا يوجد ما يستدعي إسالة الكثير من الحبر حول قضية تم الفصل فيها عن طريق تطبيق النصوص القانونية».
واصل محدثنا قائلا: «كما سبق لهذا الرئيس أن قام بإقصاء بعض العناصر من المشاركة في اختبار اجتياز الأحزمة، لكن بعد تدخلنا سمحنا لهم بالمشاركة لأنه حق شرعي لهم، ومن هذا المُنطلق أُؤكّد أنّ سياسة الإقصاء لم يعد لها وُجود داخل الإتحادية، ونحن نعمل كأسرة واحدة بفتح المجال أمام الجميع بالمشاركة سواء بالنسبة للمصارعين في مختلف الفئات العمرية، الإطارات والكفاءات والأسماء التي سبق لها أن صنعت أمجاد الكاراتي دو الجزائري، كل ذلك يدخل في إطار عملية لم الشمل والتركيز على المصلحة العامة مثلما سبق لي القول، ولن نسمح لأي أحد أن يعكّر هذه الأجواء الأخوية الرّائعة. ومن هذا المنبر أشكر وزير الشباب والرياضة عبد الرؤوف برناوي على العمل الكبير الذي يقوم به للقضاء على سياسة الإقصاء لأنّها لا تخدم الرياضة الجزائرية بعدما رفع التّجميد عن كل الأسماء التي تمّ إبعادها في السابق».
منتخب الأكابر سيشارك في بطولة «الغولدن ليغ»
وفيما يتعق بالبرنامج القادم، قال رئيس الإتحادية أن الفريق الوطني أكابر سيشارك في دورة دولية بالمغرب في قوله: «المنتخب الوطني أكابر سيشارك في الدورة الدولية غولدن ليغ التي ستجري وقائعها بالمغرب في الفترة الممتدة من 17 إلى 22 أفريل، وبما أن الموعد هام لأنّه سيسمح للعناصر الوطنية بجمع النقاط المُؤهلة للألعاب الأولمبية بطوكيو 2020، فإن التشكيلة تتكون من 7 مصارعات بقيادة العائدة كاميليا حاج سعيد، وكذا 3 ذكور من بينهم حسين دايخي. وللإشارة فإن الدورة ستعرف مشاركة أفضل 50 مصارعا في العالم، ما يعني أن الفريق الوطني سيكون أمام فرصة اكتساب الخبرة والتجربة من خلال الإحتكاك».
كما تطرّق مسدوي للبطولة الوطنية قائلا: «تتخلّل البرنامج المسطر مؤخرا 8 بطولات، أجرينا أربعة لحد الآن آخرها اختتمت أول أمس وهي خاصة بالأشبال، والتي عرفت مشاركة 500 مصارع من بينهم 170 بنت مثّلن 38 رابطة، بهدف إنتقاء الأسماء التي ستُمثل الفرق الوطنية مُستقبلا تتقدّمها البطولة الأفريقية شهر ماي بتونس، بطولة العالم بالشيلي في نوفمبر، الألعاب المتوسطية بمدينة وهران 2021 والتي تعد أبرز محطة نحن نحضّر لها من أجل تحقيق نتائج إيجابية مثلما كان عليه الحال خلال الألعاب الأفريقية للشباب التي إحتضنتها الجزائر جويلية الماضي، كما سيكون الموعد الخميس القادم مع البطولة الوطنية للآمال في إختصاص الكاتا، والذي ستحتضنه مدينة بوسعادة فيما سيكون آخر موعد بين 1 و4 ماي القادم بقاعة الشراقة بالنسبة للأكابر».

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock