أخبار العالم

“كورونا” يحصد المزيد من الوفيات والإصابات في العالم

سجلت الصين عشر حالات وفاة جديدة نتيجة فيروس كورونا- جيتي

أعلنت عدد من دوائر الصحة بالعالم الأحد، إحصائيات جديدة لوفيات وإصابات فيروس كورونا المستجد، في ظل تفشي الفيروس بشكل سريع وتصنيفه كوباء عالمي “جائح”.

وذكرت اللجنة الوطنية للصحة في الصين أن البلاد سجلت 20 إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا، ارتفاعا من 11 حالة في اليوم السابق، منوهة إلى أن الرقم الإجمالي للحالات المصابة في البر الرئيسي للصين يرتفع حتى الآن إلى 80844 حالة.
وأشارت إلى أنها سجلت عشر حالات وفاة جديدة السبت، ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات الناجمة عن فيروس كورونا في الصين إلى 3199 حتى الآن، مؤكدة أن عددا من الإصابات متعلقة بأشخاص قادمين من الخارج في خمس محافظات ومدن صينية بينها بكين وشنغهاي.

إصابات مستوردة بالصين

وسجلت فقط أربع إصابات جديدة، جميعها في ووهان، عاصمة محافظة هوباي حيث ظهر فيروس كورونا المستجدّ في أواخر كانون الأول/ ديسمبر، قبل أن ينتشر في الصين ثم في باقي العالم.

ويصل إجمالي عدد الإصابات المستوردة الآن إلى 111 إصابة، ولم تسجل المحافظات المجاورة لهوباي إصابات محلية جديدة لليوم الثالث على التوالي.

ورصدت بالإجمال 16 إصابة مستوردة خلال 24 ساعة، وهو أعلى عدد منذ أكثر من أسبوع، ما يثير مخاوف من أن تقوض الإصابات القادمة من الخارج، الجهود التي بذلتها السلطات لاحتواء انتشار الفيروس على أرضها.

وأغلقت السلطات محافظة هوباي بوسط الصين في كانون الثاني/ يناير وفرضت الحجر الصحي على حوالي 56 مليون شخص فيها، والسبت خففت السلطات القيود على التنقل في المحافظة حيث كانت تحظر على السكان الخروج من مساكنهم.

 

حصيلة إيران

 

ارتفعت وفيات فيروس “كورونا” في إيران إلى 724، الأحد، إثر تسجيل 113 وفاة جديدة.وأفاد مسؤول العلاقات العامة في وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جيهانبور بأن الساعات الـ24 الأخيرة شهدت تسجيل 113 وفاة جراء الفيروس، حسبما نقل التلفزيون الرسمي.

وأضاف جيهانبور أن عدد الوفيات الإجمالي ارتفع إلى 724، بينما ارتفعت الإصابات إلى 13 ألفا و938 إثر تسجيل 1209 حالات جديدة، موضحا أن الأشخاص المتعافين من الفيروس بلغ عددهم 4 آلاف و590.

وتعد إيران من البلدان الأكثر انتشارا لـ”كورونا” بعد الصين وإيطاليا؛ حيث ظهرت أول إصابة بالفيروس بمدينة قم في 19 فبراير/شباط.

وأسفر الفيروس عن وفاة شخصيات سياسية في إيران، أبرزهم رجل الدين هادي خسرو شاهي، وعضو مجلس تشخيص مصلحة النظام محمد مير محمدي، والسفير السابق لدى دمشق حسين شيخ الإسلام، والنائبة بالبرلمان فاطمة رهبر.

إصابة جديدة بتركيا

وفي تركيا، أعلن وزير الصحة فخرالدين قوجة مساء السبت، تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا لمواطن، بعد أسبوع من عودته من العمرة، ما يرفع عدد الإصابات في البلاد إلى ست.

وفي تغريدة على “تويتر”، أكد الوزير “ضرورة التزام المعتمرين الأتراك بتوجيهات وزارة الصحة القاضية بضرورة بقاء العائدين من العمرة في منازلهم لمدة 14 يوما”، مضيفا أنه “لسوء الحظ، ظهرت نتيجة إيجابية لتحليل طبي أجري لمواطن عاد منذ أسبوع من العمرة”.

وتابع: “نحن قلقون بشأن ظهور حالات جديدة، من فضلكم لا تستقبلوا زوارا”، مؤكدا أن اجتياز العائدين من الخارج للفحص الطبي الأولي، “لا يعني عدم وجود خطر”.

 

وفي السياق ذاته، ذكرت وسائل إعلام تركية أن أنقرة قررت وضع عشرة آلاف و330 شخصا قادما من العمرة في الحجر الصحي، ضمن 5 مراكز مخصصة في أنقرة وقونيا كإجراء احترازي.

 

وأكدت أن الكتل البرلمانية للأحزاب التركية، قررت إلغاء اجتماعاتها في البرلمان، التي تعقد كل ثلاثاء.

 

إصابة زوجة رئيس الحكومة بإسبانيا

وفي إسبانيا، أعلن مكتب رئيس الوزراء بيدرو سانتشيث أن الفحوص أثبتت إصابة بيغونا غوميز زوجة سانتشيث بفيروس كورونا، مؤكدا في الوقت ذاته أن “الاثنين بخير”.

وفي المملكة المتحدة، ذكر المحرر السياسي لقناة “آي تي في” التلفزيونية البريطانية روبرت بيترسون أن “حكومة بلاده ستصدر قريبا تعليمات لمن تتجاوز أعمارهم الـ70 عاما، بالبقاء في مكان منعزل لمدة أربعة أشهر، في إطار خطة لمواجهة تفشي فيروس كورونا”.

تعبئة ببريطانيا وعزل بأستراليا

وأضاف أن الحكومة ستطبق على الأرجح جهود تعبئة “على غرار زمن الحرب” خلال الأيام الخمسة إلى العشرين يوما القادمة، وقال إن الإجراءات الأخرى التي يجري التخطيط لها تشمل السيطرة على الفنادق والمباني الأخرى بشكل إجباري، لتحويلها إلى مستشفيات مؤقتة وكذلك على المستشفيات الخاصة.

وفي الإطار ذاته، قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون إن “حكومته ستفرض عزلا ذاتيا على كل المسافرين القادمين من الخارج، اعتبارا من منتصف ليل الأحد في محاولة لاحتواء انتشار فيروس كورونا”.

وأضاف موريسون أن أستراليا سترفض أيضا استقبال سفن سياحية قادمة من موانئ أجنبية، لمدة 30 يوما بشكل مبدئي.

كورونا يصل دولا جديدة

أعلنت حكومة جمهورية الكونغو السبت، تسجيل أول حالة إصابة بفيروس كورونا، لرجل عاد إلى البلاد من باريس في أول آذار/ مارس الجاري.

وذكرت الحكومة في بيان أن المريض (50 عاما) يرقد في حالة مستقرة، مضيفة أنه جرى عزل زوجته وابنته.

وأعلن وزير الصحة في سلوفينيا للتلفزيون الرسمي السبت، أن بلاده سجلت أول حالة وفاة بفيروس كورونا، لافتا إلى أن الضحية رجل مسن، كان يعاني من مرض مزمن.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية بأن الحكومة قررت إغلاق وسائل النقل العام اعتبارا من الاثنين المقبل.
وقال الوزير توماش جانتار “نسعى إلى الحد من انتشار عدوى فيروس كورونا، ونفرض قيودا على اختلاط مجموعات كبيرة في كل المناطق، القرارات ضرورية نظرا لقربنا من السيناريو الذي نراه في إيطاليا المجاورة”.

وذكرت الحكومة في وقت سابق أن عدد حالات الإصابة بكورونا بلغ 181 ارتفاعا من 141 حالة يوم الجمعة، مشيرة إلى أن ثلاث حالات لا تزال تخضع للرعاية الفائقة.

إصابات متزايدة بإسرائيل

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية الأحد، ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا، مشيرة إلى أن إجمالي الحالات وصل إلى 200 حالة.

 

بدوره، قال رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو إن إسرائيل تعتزم استخدام التكنولوجيا في مكافحة “الإرهاب”، وفرض إغلاق جزئي للاقتصاد اعتبارا من الأحد، للحد من مخاطر انتقال فيروس كورونا.

 

وقال نتنياهو خلال مؤتمر صحفي السبت، إن “نشر أدوات مراقبة تكنولوجية لتحديد أماكن أفراد خالطوا آخرين يحملون الفيروس، لا يزال يحتاج لموافقة الحكومة”، مؤكدا: “سنبدأ قريبا في استخدام التكنولوجيا ووسائل رقمية لمكافحة الإرهاب”، وفق وصفه.

 

أول إصابة بأوزبكستان

من جانبها، أعلنت وزارة الصحة في أوزبكستان الأحد، إصابة مواطن بفيروس كورونا بعد عودته من فرنسا.

وهذه أول إصابة بالفيروس في الدولة الواقعة في آسيا الوسطى، والتي يبلغ عدد سكانها 34 مليون نسمة.

 

حصيلة إيطاليا

 

قالت وكالة الحماية المدنية في إيطاليا إن عدد وفيات فيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 1441 حالة السبت، بنسبة 14 بالمئة بعد أن كان 1266 في اليوم السابق.

وأضافت الوكالة أن العدد الإجمالي لحالات الإصابة في إيطاليا ارتفع إلى 21157 بعدما سجل 17660، ولا تزال إيطاليا هي الدولة الأكثر تضررا بفيروس كورونا في أوروبا، وثاني أكثر البلاد تأثرا به في العالم بعد الصين حيث ظهر أول مرة.

وأوضحت الوكالة أن عدد المصابين الذين تعافوا من المرض بلغ 1966 بعد أن كان 1439 أمس، وتفشى كورونا في شمال إيطاليا يوم 21 شباط/ فبراير.

كما ارتفع عدد المصابين المحتجزين في وحدات العناية المركزة من 1328 إلى 1518 حالة.

 

إصابات بماليزيا

 

أعلنت ماليزيا الأحد، تسجيل 190 حالة إصابة جديدة بفيروس كوروناـ أغلبها مرتبط بتجمع ديني أقيم في مسجد، وحضره أكثر من عشرة آلاف شخص من عدة دول.

وقالت وزارة الصحة في بيان إن العدد الإجمالي لحالات الإصابة في البلاد زاد بذلك إلى 428 حالة، مضيفة أن كل من شاركوا في الحدث، وكل من يخالطونهم عن قرب، سيخضعون لحجر صحي إلزامي لمدة 14 يوما.

وقالت السلطات الصحية في ماليزيا إن نحو 16 ألفا حضروا التجمع الديني الذي أقيم في مسجد قرب العاصمة كوالالمبور، في الفترة من 27 شباط/ فبراير، وحتى الأول من مارس آذار وكان نحو 14500 منهم من مواطني البلاد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock