أخبار العالم

قطر تعلن خروجها من «أوبك» شهر جانفي 2019

أسعار النفط تنتعش و«البرنت» فوق 63 دولارا

حقّقت أسعار النفط انتعاشا قبيل اجتماع منظمة البلدان المصدرة للنفط وشركائها اليوم بفيينا (النمسا) ليصل برميل نفط برنت 63.09 دولارا، فيما لا يزال القرار المفاجئ الذي أعلنت عنه دولة قطر بالانسحاب من «أوبيك» يثير جدلا في أوساط المنظمة، التي تعرف منذ السنوات الأخيرة انقسامات أثرت بشكل مباشر على معادلة توازن الأسعار. للعلم انضمت دولة قطر لهذه المنظمة التي تقف عند منعرج مصيري سنة 1961.
وأعلنت قطر(أول مصدّر للغاز الطبيعي المميع في العالم) يوم الاثنين انسحابها من منظمة الدول المصدرة للنفط اعتبارا من بداية شهر جانفي 2019، وأفصح عن هذا القرار وزيرها للطاقة سعد الكعبي، في وقت تستعد فيه «أوبك» وشركاؤها من المنتجين المستقلين للمشاركة في اجتماع فيينا نهاية الأسبوع الجاري، لدراسة إمكانية تمديد العمل بقرار تخفيض الإنتاج، من أجل وضع حد للتقلبات الحادة التي تعرفها الأسعار على مستوى الأسواق النفطية.
وتكون الأنظار مشدودة صوب هذا اللقاء، الذي ينتظر أن يتم فيه خفض الإمدادات بهدف كبح فائض الإنتاج، الذي دفع أسعار النفط للتراجع بمقدار الثلث منذ شهر أكتوبر الماضي كأقصى تقدير. ويتوقع المحللون خفض الإنتاج ما بين مليون و1.4 مليون برميل يوميا مقارنة بمستويات شهر أكتوبر.
والجدير بالإشارة ان»أوبك» عرفت في السابق مثل هذه الانسحابات ثلاث مرات على غرار كل من دولة الإكواتور عام 1992، لكنها عادت إلى بيت المنظمة عام 2007، وكذا خروج الغابون عام 1995، ليعود إليها عام 2016، فيما كانت اندونيسيا قد علقت عضويتها في عام 2016.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock