أخبار العالم

قطاع المنافسة والتأمينات يسجل مؤشرات نمو هام

بفضل استراتيجيات الشركات في رفع التحدي

خبراء: البيروقراطية العائق الكبير أمام الانفتاح الاقتصادي

أبرز خبراء في مجال المنافسة الاقتصادية والتأمينات، أمس، أن القطاع عرف نموا معتبرا خلال السنوات الأخيرة، بفضل استراتيجيات الشركات المعنية في رفع التحدي، والاستفادة من كل المزايا المتوفرة، في حين أكدوا أن البيروقراطية لا تزال العائق الأكبر لنموالمؤسسات الإقتصادية.
انتقد المشاركون في اليوم الدراسي حول موضوع المنافسة والسوق المعني للتأمينات الذي نظمه، مجلس المنافسة، أمس، بفندق الاوراسي على قرارات مؤسسات عمومية تقصي شركاء خواص، وهوما اعتبروه بيروقراطية واضحة تعيق تحقيق تكامل بين المؤسسات الاقتصادية العمومية والخاصة، رغم ان الدستور الجزائري يمنع ذلك نهائيا.
واعتبر خبراء وطنيين وأجانب نشطوا اللقاء أن مؤشرات النموالتي حققتها مؤسسات التأمينات في السنوات الأخيرة تؤكد أن القوانين الموضوعة من طرف المشرع الجزائري كافية للنهوض بهذا القطاع الهام، لكن الممارسات الشخصية تبقى العائق الأكبر أمام تطور هذا المجال الحيوي، انطلاقا من الأرضية المهيئة لتحقيق توازن وتنافس بين كل المؤسسات.
في مقابل ذلك اكد رئيس مجلس المنافسة في كلمة لدى إفتتاح اليوم الدراسي ان الهدف من تنظيم الملتقى هوتحديد ومناقشة الرهانات التنافسية الجديدة في قطاع التأمينات، حيث وجه بالخصوص إلى مهنيي القطاع قصد تقديم التوضيحات اللازمة، لتحديد الممارسات التنافسية المطبقة على شركات التأمين، مشيرا إلى أن اليوم يمثل مرحلة أولى من مجمل النشاطات الموجهة اجميع القطاعات الفاعلة في المجال الإقتصادي، التي ينظمها المجلس بهدف تشجيع وضمان الصبط الفعال للسوق.
وتطرق اليوم الدراسي إلى أهم الملفات المتعلقة برفع مستوى العمل الوطني، حيث تطرقت لبوزادة سانة مديرة الإجراءات ومتابعة الملفات بمجلس المنافسة إلى الإجراءات إيداع الاخطارات، وطلبات الرأي، وكذا طلبات الترخيص لعمليات التجميع، مسيرة إلى أن إمكانية وجود تأخر في الرد لكن المجلس يحترم كل الزبائن والمؤسسات الإقتصادية دون تمييز بين الأشخاص الطبيعيين.
كما شكل ملف إجراءات التحري لطلبات الرأي، الاخطارات والترخيص للتجمعات الإقتصادية محل مناقشة من طرف سعيد بومدين المقرر العام بمجلس المنافسة، وبدوره دعا فريدريك جيني إلى الاحتكام لمبدأ حيادية قواعد المنافسة المطبق على السوق المعنية بالتأمينات، وهوما يحقق التنافس الحقيقي.
وأجمع الخبراء على أهمية إحترام القانون وفتح المجال واسعا أمام كل المؤسسات دون إستثناء بشرط إحترام دفتر الشروط المعمول به، لان ذلك حسبهم يقضي على البيروقراطية، ويسهم فس انتعاش قطاع المنافسة والتأمينات، خاصة بعد تسجيل وعي كبير لدى المواطنين والمؤسسات بضرورة التأمين استجابة للتحسيس في الآونة الأخيرة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock