أخبار الوطن

قبول 189 تظلما للقضاة المعنيين بالحركة الأخيرة

المجلس الأعلى للقضاء

اعلن المجلس الأعلى للقضاء، في بيان له أمس، عن قبول 189 تظلما من أصل 1454 تقدم بها القضاة الذين مستهم الحركة التي أقرها المجلس، في دورته المنعقدة في أكتوبر الماضي.

وتم خلال هذه الدورة التي ترأسها وزير العدل حافظ الأختام، نائب رئيس المجلس الأعلى للقضاء، بلقاسم زغماتي، وبتفويض من رئيس الدولة، رئيس المجلس الأعلى للقضاء،”دراسة التظلمات المسجلة من قبل القضاة في نتائج الحركة التي أقرها المجلس في دورته السابقة المنعقدة في 24 أكتوبر 2019، وقرر في شأنها قبول 189 تظلما من أصل 1454 توصل بها المكتب الدائم، والذي تولى دراستها حالة بحالة، قبل إحالتها على المجلس الأعلى للقضاء للبت فيها ورفض التظلمات الأخرى لعدم وجاهة أسبابها”.

وأضاف المصدر أنه “عملا بأحكام الدستور والقانون العضوي رقم 04-11 المؤرخ في 6 سبتمبر 2019 المتضمن القانون الأساسي للقضاء وكذا القانون العضوي رقم 04-12 المؤرخ في 6 سبتمبر 2019، المتعلق بتشكيلة المجلس الأعلى للقضاء وعمله وصلاحياته، عكف المجلس في هذه الدورة على دراسة جدول الأعمال المعد من قبل مكتبه الدائم والمتعلق بالمسار المهني للقضاة والتداول في مواضيع أخرى ذات الصلة.

وفي كلمة له خلال افتتاح هذه الدورة، نوه وزير العدل حافظ الأختام بـ«أهمية هذه الدورة وما يرتقبه القضاة من هيئتهم من حسن التكفل بانشغالاتهم والاستجابة في إطار القانون لاهتماماتهم المهنية، ومن بينها النظر والبت في التظلمات التي استلمها المكتب الدائم للمجلس الأعلى للقضاء”.

وبعد المصادقة على جدول الأعمال، درس المجلس وصادق على تعيين 4 قضاة، وترسيم 30 قاضيا، وإحالة حالتين اثنين على الاستيداع وترقية 7 حالات، وتصحيح وضعية 46 حالة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock