الاخبار المحلية

قاطنو حي الجعفرية غاضبون

سيدي عقبة ببسكرة

يواصل سكان حي الجعفرية بسيدي عقبة بولاية بسكرة، إغلاق مقر البلدية، على خلفية تأخر التهيئة بحيهم، مطالبين بتدخل الوالي لرفع الغبن عنهم، ومعالجة الاختلالات التي نغصت يومياتهم.

حسب مصادر محلية، فإن المحتجين أقدموا على إغلاق مقر البلدية ومصلحة الحالة المدنية المقابلة له، رافعين شعارات تطالب بتسريع التهيئة العمرانية في حيهم، ومعالجة مياه الشرب المختلطة بمياه الصرف الصحي.

وقال أحد سكان الحي إنه أُجبر على جلب قطع الخشب للدخول إلى منزله وشراء كمية من الأتربة؛ على أمل أن يخفف معاناة أبنائه، لكن بدون جدوى، مشيرا إلى اختلاط المياه التي باتت ملوثة، ومؤكدا أن الاستحمام بمياه الحنفية أصبح من الماضي، وبات مضطرا لشراء مياه الصهاريج المكلفة. وقال إن أصحاب الدخل المحدود لم ينعموا بالنظافة منذ مدة ليست بالقصيرة، فضلا عن الروائح الكريهة المنبعثة من قنوات الصرف الصحي، التي أدت إلى إصابة بعض الأطفال، على حد قوله. وقال المحتجون إن تدخّل الوالي أصبح ضروريا لاستكمال الأشغال المتعلقة بالتعبيد، والتكفل بتهيئة الحي. ولم تؤد الوعود إلى حل المشاكل التي يتخبط فيها السكان.

وتفيد المصادر بأن رئيس البلدية تأسف لإغلاق المرفق العمومي، واعتبره غير مبرر مهما كانت الظروف، وأن “مشروع تجديد قنوات الصرف يسير بوتيرة جيدة”. وتعمل مصالح البلدية والدائرة والتقنية على قدم وساق لمعالجة الوضعية. ومادام المقاول يشتغل فعلى المواطن الصبر إلى حين التكفل بكافة الانشغالات ومعالجتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock