الاخبار المحلية

فيروس كورونا ينقذ المشردين من بؤس الشوارع

تخفي العاصمة البيضاء في النهار، مآسي أناس لا ينتبه لهم المارة في الزحمة

والتهافت الذي يطبع الحواضر الكبرى، يشاهدهم الناس في الليل ملفوفين في

أكوام الكرتون والبلاستيك، على أرصفة ينتظرون طلوع فجر يوم آخر لا يختلف عن

الذي سبقه، هؤلاء تطوع لهم شباب من جمعيات خيرية إضافة إلى وزارة

التضامن الاجتماعي ليمنحوهم قليلا من الدفء ،.و في خضم إنتشار وباء كورونا

بشوارع العاصمة تخركت وزارة التضامن منظمة حملة جمع المشردين الذين

يبيتون في العراء في عز الحجر

وتكشف الجولات الليلية مع حجم البؤس الذي لا يظهر في النهار في العاصمة ،

وكذا إنشغال هؤلاء الشباب الرائع بالناس المنسيين، و تكتشف معهم شبانا

وشيوخا ومنهم كثير من النساء، يلفون أنفسهم داخل أوراق الكارون ثم يغطونه

بالبلاستيك ليخففوا من قساوة برد هذه الليالي،

وينتظر سكان الأرصفة والبنايات المهجورة الشباب في كل ليلة ، ليوفروا لهم

دقائق من الدفء، يتفقدونهم، يتبادلون معهم الحديث يسألونهم عن أحوالهم

ويهدونهم طبقا ساخنا وقطعة خبز وكوب قهوة، لا تفرج عنهم غمهم، لكنها

تؤنسهم وتعيد لهم الأمل في أنهم ينتمون إلى بني الإنسان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


الموقع يثمن قرار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون بخصوص الجرائد الالكترونية
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock