تكنولوجيا

عين تموشنت/آخر الترتيبات لإنجاح امتحانات نهاية السنة

شكل موضوع امتحانات نهاية السنة التعليمية للأطوار التعليمية الثلاثة، نهاية الأسبوع الماضي، أهم محاور اجتماع عقد بقاعة بالمجلس الشعبي الولائي لعين تموشنت، الذي خصص لواقع التنمية، ومحاور أخرى منها؛ دراسة ملفات قطاع السياحة وقطاع التربية. في الشق المتعلق بالدخول المدرسي المقبل، نوقش ملف إعادة الاعتبار لمؤسسات القطاع بمناطق الظل وتدعيمها، حيث شدد الوالي على الاسراع في إنجاز كافة المشاريع المبرمجة، والمتابعة اليومية، لاستدراك موعد الدخول المدرسي القادم.

كشف خلال الاجتماع، أن نسبة إنجاز الهياكل التربوية تراوحت بين 40 و100 بالمائة، وتتمثل المرافق في مجمعات مدرسية ومطاعم مدرسية، و32 مشروع تدفئة، منها 15 بمناطق الظل، مع إنجاز نصف داخلية بثانوية الحساسنة، سيتم استغلالها مع بداية السنة الدراسية المقبلة، وثانويتين، إحداهما ببلدية المساعيد، لرفع مشكل التنقل إلى مقر دائرة العامرية، وأخرى ببني صاف، مع توسعة أقسام مدرسية وترميم مؤسسات الطور المتوسط والثانوي. تتوزع كافة المشاريع على مستوى الثماني دوائر عبر إقليم الولاية.

وخلال المناقشة، استمع رئيس الهيئة التنفيذية إلى اقتراحات رؤساء البلديات حول بعض العراقيل المتعلقة بتسليم هذه المشاريع في وقتها المحدد، إلى جانب مشكل الاكتظاظ في الأقسام، الذي تعذر حله، مثلما هو الحال بثانوية الحاج محمد الحبيب ببلدية وادي الصباح، التي يرتقب أن تستقبل 1186 متمدرس السنة المقبلة، وهو ما يفوق طاقة استيعاب الثانوية. كما اقترح مدير التربية، في هذا السياق، استغلال مرقد محاذٍ، لتحويله إلى 6 أقسام بيداغوجية في ظرف وجيز، في انتظار إنجاز ثانوية مجاورة، لتخفيف الضغط، وهو اقتراح حظي بالموافقة. ودعا الوالي الغوص في تجسيد المشروع، كما تم طرح مشكل الاكتظاظ ببلدية الشنتوف وعين الأربعاء وبقرية الخدايدة في بلدية تمزوغة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock