الاخبار المحلية

على رأس الحالات المسجلة بالنعامة

سرطانا الثدي والجهاز الهضمي

شكل سرطانا الثدي والجهاز الهضمي أغلب الحالات المسجلة لهذا الداء خلال سنة 2019 بولاية النعامة، حسبما كشف عنه مؤخرا، المكلف بالسجل الولائي لمتابعة مرضى السرطان، الدكتور حري نميش.

يتقدم سرطان الثدي خلال عام 2019 في هذه الولاية، بمجموع 198 حالة،  تليها حالات الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي والمعدة والقولون بنحو 81 حالة، بينما أحصيت 19 حالة لسرطان الرئتين، و9 حالات لعنق الرحم والمبيض، كما سجلت أيضا حالتين اثنين لسرطان الغدد الصماء، و142 حالة لأنواع مختلفة من هذا الداء، على غرار البروستات، مثلما أوضحه نفس المصدر. كما أشار إلى أنه تم التكفل بجميع هذه الحالات، التي يقدر مجموعها بنحو 451، على مستوى مصلحتي الكشف والعلاج المتخصص لمرضى السرطان الموجودتان بكل من مستشفى المشرية وعين الصفراء في ولاية النعامة.

توزعت عملية التكفل بهذه الحالات على مستوى المصلحتين المشار إليهما، بكل من المؤسسة العمومية الاستشفائية “محمد بوضياف” بعين الصفراء، حيث تم ضمان العلاج لنحو 349 حالة، والمؤسسة العمومية الاستشفائية “الإخوة شنافة” بمشرية، التي تكفلت بنحو 102 حالة، استنادا لنفس المصدر. أجري على مستوى الوحدتين خلال نفس الفترة، 664 حصة للعلاج الكيميائي، بالإضافة إلى 35 عملية جراحية لاستئصال الأورام، علما أن المصلحتين دخلتا حيز الخدمة سنة 2016، بعد تسجيل معاناة كبيرة للمرضى قبل ذلك، نتيجة تنقلهم إلى مناطق أخرى خارج الولاية، وفق ما أشار إليه نفس المصدر. للإشارة، يوجه مرضى السرطان بولاية النعامة إلى خارجها، لاسيما نحو مركز مكافحة السرطان بسيدي بلعباس، من أجل الخضوع للعلاج بالأشعة وإجراء تحاليل الطب النووي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock