حول العالم

عطل الإنترنت العالمي لم يكن ناجما عن هجوم.. ماذا حدث؟

السبب هو مشكلة في توجيه البيانات وقد تم إصلاحها- CC0

أعلنت شركة “أكاماي” الأمريكية المزودة لخدمات الإنترنت، الجمعة، أن العطل العالمي في الشبكة الذي طال الخميس مصارف وشركات طيران لا سيما في أستراليا والولايات المتحدة، لم يكن ناجما عن هجوم إلكتروني.

وأوضحت في بيان أن نحو 500 من زبائنها الخاصين حرموا من الإنترنت بفعل مشكلة على صعيد أحد منتجات أمن الشبكة.

وأوضحت الشركة أن “الحادث لم يسببه تحديث للنظام ولا هجوم إلكتروني” مشيرة إلى أن السبب هو مشكلة في توجيه البيانات وقد تم إصلاحها.

وطال الانقطاع شركات طيران “أميريكن ايرلاينز” و”دلتا ايرلاينز” و”يونايتد ايرلاينز” و”ساوث ويست ايرلاينز” وكذلك غالبية المصارف الأسترالية الكبرى ما حرم زبائنها من الوصول إلى مواقع إنترنت وتطبيقاتها.

وبحسب “أكاماي” فإن المشكلة حلت في حوالي أربع ساعات لكن غالبية مواقع الإنترنت لم تتأثر سوى لحوالي ساعة.

وقالت أكاماي: “تمت إعادة توجيه بيانات معظم العملاء البالغ عددهم نحو 500 والذين يستخدمون هذه الخدمة تلقائيا، ما أتاح استئناف عملياتهم في غضون دقائق”.

وهذا العطل هو الأحدث من نوعه الذي يثير خشية حيال استقرار منصات الإنترنت الحيوية بالنسبة للاقتصاد وحول الدور الأساسي الذي يلعبه عدد قليل من الشركات وغالبيتها غير معروفة للعموم، في عمل الشبكة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock