الاخبار المحلية

عرض فوضوي للحوم في غياب المراقبة

السوق الأسبوعي بتيارت

طالبت العديد من الجمعيات المحلية الناشطة في مجال حماية المستهلك بولاية تيارت، السلطات المحلية، بضرورة العمل على تنظيم خرجات ميدانية لمراقبة السوق الأسبوعي بالولاية، الذي ينظم كل يومي اثنين وجمعة، خاصة ما تعلق بنشاط بيع اللحوم الحمراء المعروضة على مستواه في ظروف غير صحية، وسط انتشار الأتربة وغياب وسائل التبريد والحفظ، وهو ما قد يكون مصدرا لانتقال عدوى الأمراض والتسممات.

ناشدت الجمعيات وعدد كبير من المواطنين، ضرورة تدخل مصالح مديرية التجارة والمصالح الأمنية ومصالح المكاتب البلدية للنظافة، من أجل ردع هذه التصرفات المضرة بالصحة العمومية، خاصة أن أسعار اللحوم الحمراء، من غنم، ماعز وبقر، المعروضة تستهوي كثيرا المستهلكين، الذين يقبلون على شرائها، رغم المخاطر التي تتربص بهم في أي وقت.

وصف بعض المواطنين مصدر تلك اللحوم المعروضة بالمجهولة، طالما أنها لا تخضع للذبح على مستوى المذابح المعتمدة، ولا يراقبها الطبيب البيطري، مما يجعلها لحوما محل شك ومصدرها مجهول، ويمكن أن تكون مصدرا للتسممات الغذائية والإصابة بعدة أمراض.

للإشارة، تعرف معظم دوائر الولاية كالسوقر، وادي ليلي، حمادية، قصر الشلالة وعاصمة الولاية، انتشارا واسعا لظاهرة بيع اللحوم الحمراء في ظروف غير صحية وغير ملائمة، مما يتطلب تدخلا سريعا للمصالح المعنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock