أخبار العالم

ظريف يؤكد.. إيران لاتريد الحرب ولكن ستدافع عن نفسها

أكد وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف”، على أن بلاده لا تريد الحرب ولكن ستدافع عن نفسها.

جاء ذلك على خلفية التصعيد الأخير في المنطقة بين أمريكا وإيران، أشار ظريف إلى أن الاتفاق النووي يقوم على أساس ركنين احدهما هو تضمين إيران سلمية برنامجها النووي والآخر ضمان المجتمع الدولي لإعادة العلاقات الاقتصادية بينها والعالم إلى وضعها الطبيعي.

وأضاف ظريف: إن إيران التزمت بتعهداتها وقد أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية ذلك في 15 تقرير منها 5 تقارير بعد انسحاب أمريكا من الاتفاق إلا أن العلاقات الاقتصادية بين إيران والعالم لم تعد إلى وضعها الطبيعي إذ إن الجانب الآخر لم يلتزم بالاتفاق.

وتابع: إيران أدرجت على جدول أعمالها اعتماد خطة “الصبر الاستراتيجي” لمدة عام واحد بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي وأمهلت أطراف الاتفاق لاسيما البلدان الأوروبية التي وعدت بتعويض انسحاب أمريكا بالعمل بتعهداتها.

وتابع الدبلوماسي الإيراني: بعد انقضاء العام وعدم تحقق وعود أوروبا حذر المجلس الأعلى للأمن القومي في بيان صادر يوم 8 ابريل الماضي أطراف الاتفاق أنه إذا لم يلتزم بالتعهدات في المجالات النفطية والمصرفية في غضون 60 يوما فإن إيران ستقلص من التزاماتها، وبالفعل قلصت من تعهداتها ضمن مرحلتين وقد أمهلت أطراف الاتفاق 60 يوما لتنفيذ التزاماتها اعتبارا منذ 7 يوليو الماضي وقالت طهران أنها ستنفذ المرحلة الثالثة من تقليص التزاماتها في الاتفاق.

يُجدر الإشارة إلى أن ظريف، كان قد زار فرنسا واجتمع برئيسها ماكرون ونظيره جان ايف لودريان وتباحث معهما حول الاتفاق النووي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock