أخبار العالم

طلاب سودانيون يعتصمون داخل طائرة.. رفضوا الحجر الصحي

ما تزال السلطات بمطار الخرطوم تعمل على إقناع الطلاب بالعدول عن موقفهم ودخول الحجر الصحي- الاناضول

أثار رفض العشرات من الطلبة السودانيين العائدين من الصين مرورا بالإمارات، حالة جدل واسعة بالسودان، بعد رفضهم مغادرة الطائرة التي أقلتهم من أبو ظبي.

وبحسب وكالة سونا الرسمية، يقول الطلبة إن سبب رفضهم يعود لقضائهم فترة عزل بالإمارات  استمرت ثلاثة أسابيع قبل نقلهم للخرطوم.

وقال مصدر مطلع لـ(سونا) إن الطلاب الذين عادوا ظهر، الجمعة، رفضوا الإذعان للسطات الصحية التي رأت أخذهم لمستشفى بالخرطوم لإكمال الفحوصات الطبية وربما فترة عزل للتأكد من خلوهم من فايروس كورونا، وذلك عقب تقارير غير مؤكدة أشارت إلى أن بعضهم كسر العزل وخرج للصلاة أو للتبضع خارج منطقة العزل.

وكان حوالي 143 من الطلاب والطالبات الذين يدرسون في مقاطعة خولي الصينية والتي تضم مدينة ووهان، البؤرة التي انطلقت منها جائحة كورونا، وصلوا إلى مطار أبو ظبي الأربعاء 4 آذار / مارس 2020 على متن طائرة إماراتية.

وتضيف الوكالة أن المجموعة وضعت في الحجر الصحي مباشرة ولمدة ثلاثة أسابيع وغادر الإمارات منهم حوالي 102 إضافة إلى أربعة أطفال بينما فضل آخرون البقاء مع أسرهم بالإمارات العربية المتحدة.

وكان البروفيسور صديق تاور عضو مجلس السيادة، قال في تصريحات صحفية بالخرطوم إن الطلاب السودانيين القادمين من الصين عبر دولة الإمارات، سيخضعون للإجراءات الطبية الروتينية التي حددتها السلطات الصحية بالبلاد في التعامل مع أي قادم من خارج السودان.

وما تزال السلطات بمطار الخرطوم تعمل على إقناع الطلاب بالعدول عن موقفهم ودخول الحجر الصحي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock