حول العالم

صحف الإمارات تتجاهل جنازة آلاء الصديق.. وجائزة تحمل اسمها

تجاهلت وسائل الإعلام الحكومية والخاصة في الإمارات، خبر تشييع جثمان الناشطة آلاء الصديق، التي توفيت إثر حادث سير في لندن الأسبوع الماضي، ودفنت في الدوحة، مساء الأحد.

وبرغم أن إعلاميون إماراتيون روجوا بأن الصديق كانت تريد العودة إلى أبو ظبي والانشقاق عن المعارضة الإماراتية، إلا أنهم تجاهلوا خبر جنازتها الضخمة في قطر.

واكتفى موقعا “إرم” و”العين الإخبارية“، بنشر خبر وفاة آلاء الصديق، والذي لم يخلو من التحريض عليها وربطها بالإرهاب.

وشارك آلاف القطريون والمقيمون في جنازة آلاء الصديق بمقبرة مسيمير في الدوحة، حيث يقيم جل أفراد أسرتها الذين سحبت الإمارات جنسيتهم.

جائزة باسمها

أعلن مركز مناصرة “معتقلي الإمارات” عن إطلاقه جائزة للمدافعين عن حقوق الإنسان في العالم العربي، تحمل اسم آلاء الصديق.

 

وقال المركز إنه سيطلق قريبا “جائزة آلاء”، تكريما لنشاط الراحلة ذات الـ33 عاما، والتي ترأست منظمة “القسط” الحقوقية في لندن.

وذكر القائمون عليها في حديث لـوسائل الاعلام” أن الجائزة ستمنح في العاشر من كانون أول/ ديسمبر من كل عام، على أن توضح تفاصيلها قبل منتصف تموز/ يوليو المقبل.

يشار إلى أن والد آلاء الصديق، الداعية محمد بن عبد الرزاق الصديق لا يزال معتقلا في الإمارات، ويمضي محكومية بالسجن 10 سنوات لاتهامه بالانتماء إلى حركة “الإصلاح”.

وعلمت “وسائل الاعلام” أن الداعية الصديق (58 عاما) تبلغ أخيرا بوفاة ابنته آلاء، إلا أن السلطات رفضت مطالب واسعة لإطلاق سراحه، مع تبقي 9 شهور فقط على انتهاء محكوميته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock