الاخبار المحلية

سكان بني محافر يغلقون الطريق و يطالبون بأراضيهم

اتهموا طليبة بالضغط من أجل الاستيلاء عليها

أقدم صبيحة أمس سكان حي بني محافر ببلدية عنابة على غلق الطريق المؤدي إلى حيهم وبالضبط بالمحور الرابط بين أحياء وادي القبة وسيدي عيسى إلى بني محافر وكذا الجهة السفلى المؤدية إلى وسط المدينة مستعملين الحجارة والمتاريس وحاويات القمامة مما تسبب في عرقلة حركة المرور بهذا الطريق وذلك من أجل المطالبة بالعودة إلى حيهم بعد أن تم ترحيلهم بالقوة من منازلهم و منحها للنائب بهاء طليبة حسبما أكده المحتجون في حديثهم ل «آخر ساعة» ،في حين هم يعانون الأمرين في الكاليتوسة ببرحال وعلق المحتجون لافتات مكتوب عليها « أخرجتمونا من حينا بقوة يا بهاء سنعود بقوة» وأخرى مكتوب عليها «سكان الحي العتيق يريدون أراضيهم ،لمحافر ترجع يا سراقين» ،هذا وقد منع المحتجون مرور أي مركبة وغلقوا جميع المنافذ إلى غاية تدخل الجهات المعنية وإيجاد حل لوضعيتهم المزرية ،التي يتحمل مسؤوليتها بهاء الدين طليبة التي لم تترك لهم أي خيار سوى ترحليهم وترك أراضيهم ،وأضافوا أنه خلال الأشهر الماضية لم يستطيعوا التكلم لكن بعد الحراك الشعبي الذي تشهده البلاد و زوال عقدة الخوف فإنهم الآن يطالبون بإسترداد أراضيهم التي أخدت منهم بالقوة،وقد تسبب الاحتجاج وغلق الطرقات في ازدحام مروري خانق بوسط المدينة،في سياق آخر تشهد ولاية عنابة في الآونة الأخيرة موجة من الاحتجاجات بسبب السكن على غرار احتجاج المستفيدين من سكنات ضمن صيغة الترقوي المدعم بالبركة الزرقاء أول أمس إمام مقر الولاية وأيضا انتفاضة سكان بلدية واد العنب على غرار مواطني أحياء واد زياد و ذراع الريش بغلق مقر بلدية واد العنب للمطالبة بحقهم في السكن وهو نفس ما أقدم عليه سكان بلدية برحال و شطايبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock