أخبار الوطن

رفـــض شعبــــي وافتراضـــي لحكومـــــة بــــدوي!

وقفات بشعار” تتنحاو ڤاع” وسخرية من الطاقم الجديد

رفـــض شعبــــي وافتراضـــي لحكومـــــة بــــدوي!
وقفات بشعار” تتنحاو ڤاع” وسخرية من الطاقم الجديد

تحت شعار “يتنحاو قاع”، خرج الجزائريون أمس في بعض مناطق الوطن، رافضين جملة وتفصيلا تشكيلة حكومة بدوي التي استغرقت 20 يوما لتخرج إلى العلن، نظرا لما واجهته من اعتراض من قبل مختلف النقابات والشخصيات الوطنية وقوى المعارضة، ورفع المتظاهرون شعارات ضد الحكومة والسلطة، حيث وجّهوا وابلا من الانتقادات، مطالبين بضرورة رحيلها بمعية رموز السلطة الحاليين، ويعد ذلك بمثابة أول امتحان تخسره الحكومة الجديدة قبل مباشرة مهامها بصفة رسمية. ساعتان بعد إعلان حكومة بدوي الجديدة مساء الأحد الماضي، كانت كافية لخروج مئات الأشخاص إلى الشوارع في وسط الجزائر العاصمة، للتعبير عن رفضهم للنظام وإعادة تأكيد مطالبهم بالتغيير، فقد سار مئات الأشخاص من ساحة “أودان” إلى نفق الجامعة هاتفين بشعارات ضد الحكومة الجديدة “ديقاج” أو “ارحل” ضد رئيس الحكومة، باعتباره أحد رموز النظام وفترة حكم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، واعتبروا أنّ الحكومة الجديدة لا تمثّل سقف مطالب الحراك. نظمت أمس، وقفة احتجاجية ضد الحكومة الجديدة في البريد المركزي، كما تحرّك الشارع في مسيرة في باتنة تندد بتشكيلة الحكومة الجديدة، إلى ذلك نظم عمال العديد من القطاعات مسيرة حاشدة رفضا لحكومة بدوي ومطالبين برحيل النظام. وبوهران خرج عشرات المواطنين، إلى ساحة أول نوفمبر بوسط مدينة وهران، للتعبير عن رفضهم للحكومة الجديدة المعينة من طرف رئاسة الجمهورية.ورفع المتظاهرون شعارات الحراك الشعوبي ورددوا الأناشيد الوطنية التي صاحبت الثورة التحريرية.

تهكم وسخرية على الوزراء الجدد

وفي السياق، كانت مواقع التواصل الاجتماعي كالعادة مسرحا للتعبير عن رفض الجزائريين للحكومة الحالية، وراحوا ينشرون فيديوهات وصور للوزراء الجدد قبل الاستوزار، ونالت وزيرة الثقافة الشابة مريم مرداسي التي تبلع من العمر 36 سنة حصة الأسد، حيث لاقت هجوما شرسا بسبب ماقالوا أن الشهادة الوحيدة التي تملكها هي شهادة البكالوريا، وأن والدها وعمها أساتذة جامعيين في جامعة قسنطينة”.

”جزائريون ”يعرّون” وزيرة الثقافة

وقام البعض بالدخول إلى حسابها على”الفايسبوك”، وشرعوا في نشر بعض الصور والمنشورات والفيديوهات التي عبرت فيها مريم مرداسي عن دعمها لحراك الشارع، وكتبت في منشور آخر رافض لانضمام ممثلي أحزاب الموالاة للحراك قائلة “إذا انظم كل هؤلاء إلى الحراك فأنا سأعود للمطالبة بالعهدة الخامسة.” ونالت الوزيرة الجديدة انتقادات عارمة وصلت حد التشهير باسمها، ونشر صور “فاضحة” نسبت إليها رغم ظهور الفرق بين ملامحها وملامح الصور المنسوبة إليها.

وزير الرياضة واختلاس 400 مليون

كما كان وزير الشباب والرياضة الجديد رؤوف برناوي، محط اهتمام الجميع، حيث ذكر مدونون أنه “مسبوق قضائياً بتهمة النصب والاحتيال. رؤوف مُتهم بالنصب على صاحب فندق وعدم دفع تكاليف الإقامة التي بلغت 400 مليون سنتيم”. حسب أحد الناشطين في المارد الأزرق.

نورية بن غبريت لم ترحل

وبالرغم من بعض الابتهاج الذي أبداه الجزائريون برحيل وزيرة التربية نورية بن غبريط، إلا أن استخلافها بالأمين العام للوزارة جعل رواد الموقع الأزرق يعبرون عن سخطهم من الأمر، وكتب أحدهم “نحاو بيو ودارو بيو”، في إشارة إلى أن الأمين العام في الوزارة هو المهندس لكل شيء قامت به بن غبريت، يعني نورية لم ترحل، كما طالب العديد من الجزائريين على نفس الموقع بنشر المستوى التعليمي لوزير التربية الجديد عبد الحكيم بلعابد من باب تسويق اتهامات له، على أنه لايحوز على شهادة البكالوريا.

وزير الداخلية وفخامة شقيق الرئيس

أما وزير الداخلية صلاح الدين رحمون، الذي كان يشعل منصب أمين عام بالنيابة في الداخلية، فلم يسلم هو الآخر من الانتقادات والغضب على حكومة بدوي، بسبب الفيديو المنتشر عبر موقع “اليوتوب” يعود إلى سنوات مضت وأعيد نشره مساء أول أمس، مرفوقا بالتعليق التالي “في إحدى الملتقيات ذكر في كلمة الترحيب بالضيوف “فخامة رئيس الجمهورية السعيد بوتفليقة سهوا”، وهو ما جعل المعلقين يقولون إن “السعيد بوتفليقة هو الذي يحكم البلاد وبالدليل القاطع وشهد شاهد من أهلها”.

فكاهي البرلمان يخاطبكم

أما الفكاهي، وزير العلاقات مع البرلمان فتحي خويل، فقد لاق وابلا من التهكم والسخرية، فهو لايصلح برلمانيا ونائبا، فكيف به وزيرا، وتم نشر فيديوهات له لما كان فكاهيا وكتب أحد المدونين “الوزير يخاطبكم بطريقة فكاهية”، مؤكدين بأن مجرد ترشيحه فيه إهانة كبيرة للجزائريين. وانتقد رواد الفضاء الأزرق أيضا محاولة السلطة تشبيب الحكومة، وكتب على الجدران الافتراضية “ يدعون لتشبيب الوزارة، نصبتم شباب وزراء نزولا عند رغبة الشعب، الم تفهموا الشعب ناد برحيلكم جميعا، وبعد رحيلكم نحن الشعب وتحت غطاء المادة 07-08 سنقوم نحن وكما هو موضح في الدستور بتعيين وزراء شباب نرضى بهم نحن وليس أنتم. الشعب لن يرضى بكم ومن والاكم، أنتم يا حكومة تعجّلون بساعة فنائكم وتزيدون في حقد الشعب اتجاهكم”. وتحت شعار: “حكومة غير شرعية..قرارات غير شرعية”، ظل شعار “تتنحاو قاع” يجوب الشوارع والمواقع الافتراضية منذ الإعلان عن تشكيلة مبنى الدستور سعدان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock