أخبار العالم

رغم دعم تحالفهم في اليمن.. السعودية والإمارات تخلوا عن البشير

اعتبرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية أن إقرار الرئيس السوداني المعزول، عمر البشير، بتلقي ملايين الدولارات من المملكة العربية السعودية، يعد بداية دراماتيكية لمحاكمته، ومؤشراً على التغييرات المهمة الجارية في السودان منذ الإطاحة به.

وحسب تقرير الصحيفة الأمريكية، فإن السعودية وحليفتها الإمارات ساندتا البشير، الذي أرسل آلاف الجنود السودانيين لدعم حربهما في اليمن، لكنهما تخلتا عنها بعد الإطاحة به، حيث قدمت السعودية والإمارات مساعدات بقيمة ثلاثة مليارات دولار للمجلس العسكري الذي أطاح بالبشير.

يأتي ذلك التقرير بالتزامن مع تصريحات البشير خلال جلسة محاكمته بمعهد العلوم القضائية والقانونية بالعاصمة الخرطوم يوم أمس الاثنين، أشار فيها إلى أن ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان”، منحه مبلغ 25 مليون دولار عبر مدير مكتبه “طه عثمان”، إضافة إلى 65 مليوناً من الملك السعودي “عبد الله بن عبد العزيز”، فيما كشف عن تلقيه مبلغ مليون دولار في ظرف، مُقدم من الرئيس الإماراتي “خليفة بن زايد آل نهيان”.

ووصفت الصحيفة الأمريكية البشير بالديكتاتور الأفريقي الذي ظل خارج نطاق المحاسبة لعقود، مشيرة إلى أن مثوله أمام المحكمة وفي قفص الاتهام شكّل مشهداً لم يكن ليخطر على بال السودانيين خلال 30 عاماً من حكمه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock