أخبار الوطن

رئيس المجلس الأعلى للدولة الليبي يؤكد تطابق مواقف الفاعلين ببلاده مع المقاربة الجزائرية

أكد رئيس المجلس الأعلى للدولة لليبيا, خالد المشري يوم الأربعاء بالجزائر أن مواقف أغلب الفاعلين بليبيا “تكاد تكون متطابقة” مع المقاربة الجزائرية المبنية على الحوار الشامل بين مختلف الاطراف للتوصل إلى حل سياسي للأزمة التي يعرفها هذا البلد.

وعقب استقباله من طرف وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل في إطار الزيارة التي يقوم بها للجزائر و التي تعد الأولى الرسمية له منذ انتخابه على رأس المجلس الأعلى للدولة لليبيا (شهر أبريل المنصرم), أوضح السيد المشري أنه تم خلال هذا اللقاء “التأكيد على ضرورة توطيد الحوار الليبي بين مختلف أطرافه, مع التركيز بشدة على جعله بعيدا عن التدخلات الخارجية”, مشيرا إلى أن ذلك يعد الخط الذي تبناه المجلس الذي يرأسه.

كما أفاد بأنه كان قد وجه في هذا الصدد خطابا لمجلس النواب الليبي, كما كانت له اتصالات مع المجلس الرئاسي “في سبيل محاولة الخروج من الأزمة السياسية و الاقتصادية”, مسجلا أن “أغلب المواقف تكاد تكون متطابقة مع الأشقاء الجزائريين حول طبيعة الحل و ضرورة الذهاب نحوه”.

كما أضاف بأنه تباحث أيضا رفقة السيد مساهل حول الوضع بليبيا مع “استعراض مختلف المستجدات بها, السياسية منها و العسكرية, في سبيل إخراج البلد من هذا المأزق”.

وخلال هذا اللقاء الذي يندرج في إطار المشاورات الدائمة, القائمة بين الجزائر و مختلف المؤسسات و الفاعلين بليبيا, كان السيد مساهل قد ذكر مجددا بمقاربة الجزائر بخصوص تبني الحوار الشامل “كخيار وحيد للوصول إلى حل سياسي لهذه الأزمة, يضمن سيادة و وحدة ليبيا و انسجام شعبها و يؤسس لبناء دولة المؤسسات و القانون”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock