غير مصنف

رئيس الجمهورية يهنئ نظيره التونسي

بمناسبة الذكرى ٦٢ لعيد استقلال بلاده

بعث رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة رسالة تهنئة إلى نظيره التونسي الباجي قايد السبسي، بمناسبة إحياء الذكرى الثانية والستين لعيد استقلال بلاده، أكد له فيها حرصه الدائم على تمتين وشائج القربى والتضامن وحسن الجوار، ومواصلة العمل للارتقاء بعلاقات التعاون نحو أفضل المراتب خدمة لمصلحة الشعبين.
وقال الرئيس بوتفليقة في رسالة التهنئة: «يسعدني بمناسبة إحياء الشعب التونسي للذكرى الثانية والستين لعيد استقلاله المجيد، أن أعرب لفخامتكم، باسم الجزائر شعبا وحكومة وأصالة عن نفسي، عن أخلص التهاني وأطيب التمنيات، راجيا من المولى العزيز القدير أن يتولاكم بموفور الصحة والعافية ويحقق للشعب التونسي الشقيق المزيد من التقدم والازدهار».
وأضاف رئيس الجمهورية «وإذ أقاسمكم أفراحكم وأفراح الشعب التونسي الشقيق بهذه المناسبة الوطنية الغالية، التي يستحضر فيها التونسيون نضالات بنات وأبناء الشعب التونسي وشهدائه الذين ضحوا بأرواحهم في مواجهة قوى الاستعمار، لا يفوتني أن أشيد بمساعيكم الدؤوبة وجهودكم الموصولة لبناء دولة مستقلة ديمقراطية ومتميزة المكانة، وقوية المعالم ورائدة بين الأمم والشعوب».
واستطرد الرئيس بوتفليقة قائلا: «هذا وأغتنم هذه السانحة السعيدة لاستذكار القيم والمبادئ التي ناضلنا من أجلها جميعا لاستعادة حريتنا واستقلالنا، ولأجدد لكم ارتياحي العميق للمستوى المتميز الذي بلغته علاقات الأخوة والتعاون بين بلدينا وشعبينا الشقيقين، مؤكدا لكم حرصي الدائم على تمتين وشائج القربى والتضامن وحسن الجوار، ومواصلة العمل للارتقاء بعلاقات التعاون نحو أفضل المراتب وبما يخدم المصلحة المشتركة لبلدينا».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock