الاخبار المحلية

رئيس الجمهورية يقرر إيفاد قافلة مساعدات إنسانية إلى الشعب الليبي

قرر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، إيفاد قافلة مساعدات إنسانية تتضمن 100 طن من مواد غذائية وأدوية وأغطية و غيرها، حسب ما أورده أمس بيان لرئاسة الجمهورية.

وجاء في البيان: “في إطار تقاليد التضامن والتآزر مع الشعب الليبي الشقيق، قرر، رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، إيفاد قافلة مساعدات إنسانية تتضمن مئة (100) طن من مواد غذائية وأدوية وأغطية وغيرها للتخفيف من وطأة الأزمة التي يعيشها هذا الشعب الشقيق”.

وأوضح المصدر ذاته أن “هذه المساعدات الإنسانية لسكان منطقة غدامس وما جاورها، تأتي كعربون محبة وأخوة بعد تلك التي سبق للجرائر تقديمها والتي كانت آخرها يوم 04 يناير الجاري”، مضيفا أنها “تعبير عن التزام الدولة الجزائرية وتضامنها مع الشعب الليبي حتى يتجاور الأزمة التي يمر بها، بقراره السيد وتوافق كل مكوناته بعيدا عن أي تدخل أجنبي”.

وذكر بيان الرئاسة أن “الهلال الأحمر الجزائري كان قد أبرم مؤخرا اتفاقا ثنائيا مع نظيره الليبي يهدف إلى تعزيز الشراكة في المجال الإنساني وتبادل الخبرات وتنسيق البرامج”.

و كان الهلال الاحمر الجزائري أطلق امس عملية تضامنية جديدة لفائدة الشعب الليبي تضم 100 طن من المساعدات الانسانية يتولى الجيش الوطني الشعبي نقلها عبر جسر جوي انطلاقا من مطاربوفاريك .

وقالت رئيسة الهلال الاحمر الجزائري سعيدة بن حبيلس في تصريح امس لـ “المساء”، بان هذه العملية “تندرج ضمن استمرارية مبادرات رئيس الجمهورية الرامية الى تخفيف المعاناة عن الشعب الليبي الشقيق”.

يذكر ان رئاسة الجمهورية كانت قد اكدت في بيان لها ان “هذه المساعدات الجديدة التي سبقتها عمليات مماثلة لفائدة الشعب الليبي نابعة من اواصر الاخوة التي تربط الشعبين وتنم عن التعاطف والاحترام الذين يكنهما الشعب الجزائري للشعب الليبي”.

وكانت قافلة ثانية تتكون من 70 طنا من المواد الغذائية والادوية والاغطية قد انطلقت يوم 13 جانفي الاخير لفائدة الشعب الليبي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock