أخبار العالم

دبلوماسي سعودي: الحرب مع إسرائيل انتهت.. والملك سيمول صفقة القرن

في ظاهرة لم تعد جديدة على التطبيع الرسمي السعودي، قال دبلوماسي سعودي إنه بالنسبة للمملكة ودول الخليج ومصر والأردن فزمن الحرب مع “إسرائيل” انتهى وولّى، مؤكداً أن “مزايا تطبيع العلاقات مع إسرائيل كبيرة للغاية، والتاريخ أتاح فرصة لتحقيق التطبيع ونأمل أن تنتهز إسرائيل هذه الفرصة”.

تصريحات الدبلوماسي السعودي أدلى بها في حوار مع صحيفة غلوبس الاقتصادية الإسرائيلية، التي لم تفصح عن اسم هذا الدبلوماسي.
اقرأ أيضا: وفد مصري يشارك بمؤتمر البحرين حول “صفقة القرن”

ووفقا للصحيفة، زعم الدبلوماسي السعودي أن العالم العربي ينظر إلى إسرائيل بإعجاب بسبب إنجازاتها التكنولوجية ويسعى إلى تقليدها ، حتى أولئك الذي يكرهونها معجبون بها.

كما ورد عن الدبلوماسي السعودي قوله إن “إسرائيل هي من أظهرت للعالم الخطر الإيراني، وعلى أوروبا أن تفهم أن أي عقد تجاري مع طهران معناه تمويل للإرهاب”.

واستدرك الدبلوماسي قائلا إنه يتحدث عن نفسه، إلا أن آراءه متطابقة مع الرياح التي تهب في أروقة الحكم في الرياض.
تطبيع سعودي

وفي رده على سؤال : هل تستخدم أجهزة الأمن السعودية التكنولوجيا الإسرائيلية وبرامج التجسس وانها استخدمت في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي؟

اقرأ أيضا: تفاصيل جديدة عن دور محمد بن سلمان في تمويل صفقة القرن.. تعرف عليها

أجاب الدبلوماسي السعودي: “التكنولوجيا الإسرائيلية متقدمة، وأجهزة الأمن السعودية تستخدم أفضل الأدوات التكنولوجية التي يمكن الحصول عليها ، موضحا ان الأمن القومي في بلاده يتصدر سلم الأولويات، مثلما هو الوضع في إسرائيل.

و حول زيارة مسؤول إسرائيلي إلى السعودية قال الدبلوماسي إن زيارة رسمية لممثل إسرائيلي الى المملكة هي مسألة وقت فقط .

وشدد على أنه بالنسبة للمملكة ودول الخليج ومصر والأردن، من الواضح أن زمن الحرب مع إسرائيل قد انتهى وأن مزايا تطبيع العلاقات كبيرة للغاية.
دفاع عن ابن سلمان

الدبلوماسي السعودي رفض ما يتم تداوله من تورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في قضية مقتل خاشقجي، فيما أثار جدلا حول سر اختيار اللسعودية صحيفة صهيونية كمنصة للدفاع عن ولي عهدها المتورط في قتل ختشقجي!!

وزعم الدبلوماسي السعودي ان هناك حملة مدبرة ضد المملكة السعودية، وخاصة مهاجمة ولي العهد, ويقف وراء هذه الحملة خصومه وعلى رأسهم إيران بهدف المس بالعملية السياسية التي يقودها.

اقرأ أيضا: بين التطبيع الرسمي والرفض الشعبي.. الوجه القاتم والوجه المشرق من العملة
صفقة القرن

وزعم الدبلوماسي أن السعودية لديها التزام ومسؤولية عميقين تجاه الفلسطينيين، مؤكدا أن عاهل المملكة السعودية جدد إلى رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في اجتماعهما الأخير وعوده بأنه لن يسمح بتقدم الخطوات الدبلوماسية التي من شأنها أن تضر بالقيادة الفلسطينية.

وأضاف أن العاهل السعودي وولي عهده يحاولان إقناع الفلسطينيين بدراسة التطورات السياسية والاقتصادية بجدية ضمن صفقة القرن.

اقرأ أيضا: نكسة جديدة في 30 يونيو.. بدء بيع الغاز “الإسرائيلي” لمصر

وأكد الدبلوماسي أن بلاده وبلدان أخرى على استعداد لاستثمار مبالغ ضخمة في صفقة القرن، مبالغ لن يحلم الفلسطينيون بتلقيها .

وأضاف: “إذا انطلقت صفقة القرن فان الفلسطينيين سيحصلون على استقلال حقيقي يضمن لهم التعليم الجيد وفرص العمل واقتصاد قوي ويتحررون من الاعتماد على تبرعات الآخرين”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock