الاخبار المحلية

حي مرج الذيب بسكيكدة / السكان يطالبون بالتحقيق

يُعد حي الإخوة بوحجة المتواجد بمدينة سكيكدة والمعروف باسم حي مرج الذيب، من بين أحياء مدينة سكيكدة التي استنزفت أموالا كبيرة في إطار ما كان يُعرف بعملية تهيئة أحياء المدينة بدون أن يكون لتلك الأموال أي أثر إيجابي على الحياة العامة؛ إذ مازالت تشهد مظاهر التخلف والبؤس في بلدية تُعد من بين أغنى بلديات الوطن.

وقد طالب مواطنون تحدثوا إلـى المساء والي سكيكدة بزيارة مفاجئة للحي؛ من أجل الوقوف على واقعه الذي يشهد نقائص كبيرة على جميع الأصعدة، وإيفاد لجنة للتحقيق لمعاينة الحي، الذي رغم استفادته من مبلغ مالي فاق 40 مليار سنتيم في إطار مشروع التحسين الحضري، إلا أنه مايزال يعاني من وضع كارثي للغاية؛ فطرقاته مهترئة جدا، خصوصا بأجزاء كبيرة بالقرب من العمارات والفيلات التي أضحت تغرق في الأوحال والأوساخ والنفايات. و«ما زاد الطين بلة تدفق المياه الراكدة من أقبية العمارات، وانتشار البعوض والجرذان. كما يشتكي السكان من ضعف ونقص الإنارة العمومية، والتدهور الفظيع لمساحات اللعب التي تم إنجازها بطريقة رديئة جدا وبدون المواصفات المطلوبة، خاصة السياج الذي يحيط بها. وما أغضب السكان أكثر أن شكاواهم لا تؤخذ بعين الاعتبار من قبل الجهات المعنية خاصة من طرف المسؤولين المحليين بمن فيهم المنتخبون، وديوان الترقية والتسيير العقاري، والديوان الوطني للتطهير؛ إذ في كثير من الأحيان يقدمون لهم الوعود التي تبقى بدون تجسيد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock