تكنولوجيا

حملة الحصاد والدرس بولايتي غرداية والمنيعة توقع جمع نصف مليون قنطار من الحبوب

 

يتوقع تحقيق مجموع 504550 قنطار من مختلف أنواع الحبوب في ولايتي غرداية والمنيعة، في ختام حملة الحصاد والدرس لموسم 2020-2021، التي انطلقت رسميا يوم الأربعاء الماضي، حسب ما علم من مصالح الفلاحة.

كانت إشارة انطلاق الحملة قد أعطيت من قبل والي غرداية، بوعلام عمراني، في مزرعة الإخوة الحبيب ببلدية سبسب، جنوب الولاية، ووالي المنيعة بوبكر لنصاري، بمزرعة الإخوة طاهيري في بلدية حاسي القارة. تستهدف حملة الحصاد والدرس مساحة إجمالية بالولايتين تزيد عن 10360 هكتار، مزروعة بالقمح الصلب (8991 هكتار) والقمح اللين (511 هكتار) والشعير (858 هكتار). وتتوزع المساحة المستهدفة ضمن هذه العملية بين 9449 هكتار بإقليم الولاية الجديدة المنيعة، و911 هكتار بولاية غرداية، حسب مسؤولي قطاع الفلاحة في غرداية. كما تتركز المساحات المزروعة تحت الرش المحوري بولاية المنيعة في بلديات حاسي القارة وحاسي لفحل، ويستغلها 165 فلاح.

فيما يتعلق بولاية غرداية، فإن المساحات المخصصة لزراعة الحبوب تتركز بكل من بلديات المنصورة وسبسب والقرارة، يستغلها 13 منتجا. ويتوقع في إطار هذه الحملة، تحقيق مردود يتجاوز 65 قنطارا في الهكتار الواحد بالنسبة للقمح الصلب، و80 قنطارا في الهكتار للقمح اللين و30 قنطارا في الهكتار للشعير، حيث سيتم جمع جزء كبير من الإنتاج من قبل تعاونية الحبوب والبقول الجافة بالأغواط. من أجل ضمان السير الحسن لهذه العملية، تم تسخير إمكانيات هامة بالولايتين، بما في ذلك حوالي خمسين حصادة، بالإضافة إلى شاحنات نقل تابعة لتعاونية الحبوب والبقول الجافة بالأغواط، حسب ذات المصدر. جرى تسخير مخزن جمع الحبوب بطاقة 90 ألف قنطار، أنجز بالمدخل الشمالي لولاية المنيعة، ووضع في متناول فلاحي المنطقة من أجل تخزين الحبوب.

وخصصت مساحة قوامها 4340 هكتار (3660 هكتار قمح صلب و220 هكتار قمح لين و460 هكتار شعير) مزروعة بولاية المنيعة، و140 هكتار شعير بولاية غرداية، موجهة حصريا لتكثيف البذور المحلية، حسب مسؤولي القطاع. على هامش انطلاق الحملة، سلم والي ولاية غرداية، بوعلام عمراني، أوامر خدمة لدراسة إنجاز أكثر من 122 كلم للربط بشبكة الكهرباء التقليدية للمحيطات الفلاحية، بتكلفة مالية قدرها 445 مليون دج، لتمكين المزارعين  بتعبئة الموارد المائية للسقي. سجلت ولايتا غرداية والمنيعة خلال حملة الحصاد والدرس، برسم الموسم الفلاحي 2020/2019، إنتاجا يقدر بنحو 394 ألف قنطار من الحبوب، على مساحة إجمالية محروثة قوامها 8098 هكتار، بمردود بلغت ذروته 75 قنطارا في الهكتار الواحد بمنطقة حاسي القارة (ولاية المنيعة)، حسب مصالح الفلاحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock