الاخبار المحلية

توقيف 69 شخصا وحجز أكثر من 1750 قرص مهلوس

حصيلة الدرك الوطني بالعاصمة في الأسبوع الأول من الشهر الجاري

تمكنت وحدات المجموعة الإقليمية للدرك الوطني بولاية الجزائر، من توقيف 69 شخصا لتورطهم في قضايا إجرامية مختلفة وحجز أكثر 1750 قرص مهلوس، وذلك إثر التحقيقات التي باشرتها خلال الأسبوع الأول من شهر فيفري الجاري.

وأوضح بيان أمني أمس، أن مختلف الوحدات التابعة للمجموعة الإقليمية للدرك الوطني بالعاصمة، تمكنت في إطار محاربة الإتجار غير الشرعي للمخدرات والأقراص الصلبة من توقيف شبكات إجرامية متكونة من 12 شخصا أسفرت عن حجز 1752 قرص مهلوس من مختلف الأنواع وحجز كمية من المخدرات تقدر بنحو 30,50 غرام من مادة الكيف المعالج موجهة للاستهلاك الشخصي وكذا 320 قارورة من المشروبات الكحولية.

وفيما يخص الإجرام ضد الأشخاص والممتلكات تم توقيف 39 شخصا تورطوا في قضايا تتعلق بالسرقة والاعتداءات والضرب والجرح العمدي بواسطة أسلحة بيضاء محظورة من خناجر وسيوف ومضخات وغاز، فيما قامت نفس المصالح بمعالجة قضيتين تتعلق بإبعاد قاصرين وتحريضهما على الفسق وفساد الأخلاقي، حيث تم في وقت وجيز توقيف شخصين يبلغان من العمر 24 سنة تم تقديمهما أمام وكيل الجمهورية الذي أمر بإيداعهما الحبس بمؤسسة إعادة التربية.

وأضاف البيان أن الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بالرغاية تمكنت من توقيف شبكة تتكون من 5 أشخاص تختص في نهب رمال البحر، حيث تم حجز معدات ووسائل نقل. كما تم توقيف شبكة أخرى تحترف سرقة الكوابل النحاسية وحجز كمية معتبرة من الكوابل النحاسية والوسائل المستعملة في ذلك مع تقديم أفراد العصابتين أمام الجهات القضائية.

كما تم توقيف 9 أشخاص أثناء الدوريات والحواجز الأمنية، وبعد إخضاعهم للتفتيش والتعريفات تبين أنهم كانوا محل بحث ومتابعة من طرف الجهات القضائية مع استرجاع مركبة مسروقة كانت محل بحث.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


خدمة صحفية ترتقي إلى المستويات العالمية المتعارف عليها في مؤسسات النشر، وتحقق للقارئ الحصول على المعلومة الدقيقة والصحيحة....
عيدكم مبارك
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock