الاخبار المحلية

توقيف شخص بقسنطينة وإيداعه الحبس

بسبب نشره نتائج اختبارات مرضى خضعوا للكشف

تمكن عناصر فرقة مكافحة الجريمة الإلكترونية بمصلحة الشرطة القضائية التابعة لأمن ولاية قسنطينة، من توقيف شخص مشتبه في تورطه في قضية نشر نتائج اختبارات الكشف عن فيروس كورونا لأشخاص يشتبه في إصابتهم بهذا المرض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حسبما علم أمس من خلية الاتصال بهذا السلك النظامي.

ووفق بيان لهذه الخلية، فقد تمت مباشرة التحقيق في هذه القضية في أعقاب نشر وثيقة إدارية رسمية موجهة من المركز الاستشفائي الجامعي ابن باديس بقسنطينة إلى المديرية المحلية للصحة والسكان، عبر شبكات التواصل الاجتماعي والتي كانت تظهر فيها نتائج الكشف عن فيروس كورونا الذي خضع له المرضى. كما تضمنت الوثيقة معطيات شخصية حول هؤلاء الأشخاص، استنادا لذات المصدر.

وكشف البيان بأن التحريات التي قام بها المحققون مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه وهو عون إدارة يبلغ من العمر 42 سنة يعمل بالمركز الاستشفائي الجامعي الجامعي ابن باديس، مشيرا إلى أنه سرعان ما تم توقيف المشتبه فيه.

ولدى تقديم المشتبه فيه أمام الجهات القضائية، تم إيداعه الحبس بأمر من وكيل الجمهورية، حسب ذات المصدر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock