مرأة وأسرة

تواتي في لقاء جواري بخنشلة/ دعوة الشباب للمساهمة في معركة التغيير والتصحيح

 

نشط رئيس حزب الجبهة الوطنية الجزائري موسى تواتي، أمس الإثنين، لقاء جواريا ببلدية أولاد رشاش بولاية خنشلة، التقى خلاله مناضلي حزبه والمتعاطفين معه، حيث أوضح بالمناسبة، أن حزبه يمتلك نظرة استشرافية للجزائر الجديدة، التي تبنى، حسبه، بسواعد رجالها، داعيا المواطنين والشباب بصفة خاصة إلى الكف عن العزوف والغياب والاستقالة من العمل السياسي وعن الشأن العام، ودخول المعترك، للمساهمة في معركة التغيير والإصلاح والتصحيح وتقويم المجالس الانتخابية.

وأكد تواتي على ضرورة المشاركة بقوة في الاقتراع القادم، حتى يكون الشعب راضيا عن الدولة التي شارك في بناء مؤسساتها وقوانينها واقتصادها وهن مستوى معيشة أبنائها، مشدّدا على أن الشعب الجزائري يجب أن يؤمن بأن الجزائر هي جزائر الجميع ويجب أن يكون كل فرد فيها على قدر المسؤولية تجاه وطنه ومجتمعه. وأشار في هذا الصدد إلى أن الجزائر حسل تصور حزبه، ليست دولة أفراد بل دولة شعب وليست دولة حاكم بل دولة محكوم.. لأن الشعب في نهاية المطاف هو الذي يرضى أو يرفض. كما دعا رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية بالمناسبة، إلى ضرورة توفير ظروف الحياة الكريمة للشباب، والعمل على القضاء على مختلف الظواهر الاجتماعية السلبية وفي مقدمتها الهجرة غير الشرعية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock