الاخبار المحلية

تنصيب رئيس الجمهورية المنتخب غدا صباحا بداية من الساعة الثامنة بقصر الامم

🔴تنصيب رئيس الجمهورية المنتخب غدا صباحا بداية من الساعة الثامنة بقصر الامم
🔴حفل تنصيب تبون تحضره شخصيات وطنية ودولية
🔴الرئيس المنتخب سيؤدي اليمين الدستورية في بداية حفل التنصيب
🔴الرئيس المنتخب سيوجه أول خطاب للأمة بعد تنصيبه
🔴رئيس الجمهورية المنتخب سيباشر مهامه فور أدائه اليمين

تنصيب الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون هذا الخميس رئيسا للجمهورية الجزائرية

تتهيأ الجزائر لتدشين عهد سياسي جديد مع تنصيب  السيد عبد المجيد تبون الذي يؤدي هذا الخميس اليمين الدستورية كرئيس جديد  للجمهورية.

و ستجري مراسم التنصيب بحضور السلطات العليا المدنية و العسكرية للبلاد فضلا عن ممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزائر و ذلك بعد أن ّأعلن المجلس الدستوري يوم الاثنين الماضي عن النتائج النهائية للانتخابات الرئاسية التي جرت في 12 ديسمبر 2019.

وتنص المادة 89 من الدستور على أن رئيس الجمهورية المنتخب ” يؤدي اليمين  الدستورية أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا في الأمة، خلال الأسبوع  الموالي لانتخابه ويباشر مهمته فور أدائه اليمين “.

وتورد المادة 90 من الدستور نص اليمين الذي سيؤديه الرئيس المنتخب، وهو  كالآتي:

وأول مهمة سيضطلع بها رئيس الجمهورية فور أدائه اليمين ، هي تعيين الوزير  الأول “بعد استشارة الأغلبية البرلمانية” ، مثلما تنص عليه المادة 91 من  الدستور ، بالإضافة إلى ” تعيين أعضاء الحكومة بعد استشارة الوزير الأول الذي  ينسق عمل الحكومة ” وتعد هذه الأخيرة ” مخطط عملها وتعرضه في مجلس الوزراء” ، حسب  المادة 93 من الدستور.

وسيباشر الرئيس تبون الذي فاز بالانتخابات بنسبة 13ر58 %، مهامه فور أدائه اليمين الدستورية طبقا للمادة 89 من الدستور التي تنص على أن “رئيس الجمهورية المنتخب يؤدي اليمين الدستورية أمام الشعب بحضور جميع الهيئات العليا للأمة, خلال الأسبوع الموالي لانتخابه ويباشر مهمته فور أدائه اليمين”.

و كان السيد تبون الذي خاض غمار الانتخابات الرئاسية كمترشح حر قد وعد في أولى خرجاته الإعلامية بتجسيد 54 التزاما تضمنها برنامجه الانتخابي بداء بـ “مراجعة واسعة” للدستور تفضي إلى إنشاء “جمهورية جديدة”.

كما التزم بإجراء “حوار جاد من أجل الجزائر والجزائر فقط” مؤكد أنه “يمد يده للحراك الشعبي”.

وشدد السيد تبون أن “مكافحة الفساد ستتواصل وأن العفو الرئاسي لن يشمل المتورطين في قضايا الفساد”.

وتحتل مشاكل الشباب مكانة محورية في برنامج الرئيس الجديد بحيث التزم بالبقاء “في الإصغاء دوما” لهذه الفئة من المجتمع معلنا في هذا الصدد أن الحكومة الجديدة “ستتضمن في تشكيلتها وزراء شباب”.

 

للتذكير ان عبد المجيد تبون فاز بالانتخابات الرئاسة ل12 ديسمبر, بنسبة بلغت 13ر58 بالمائة, بعيدا عن بقية المترشحين وهم عبد القادر بن قرينة بنسبة 17,38 بالمائة, علي بن فليس بنسبة 10,55 بالمائة, عز الدين ميهوبي, ب7,26 بالمائة وعبد العزيز بلعيد, بنسبة بلغت 6,66 بالمائة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock