الاخبار المحلية

تصرفات و تجمعات يومية تطيل بقاء فيروس كورونا في ولاية البليدة

جولة قادت جريدة "جادت" وقفت على بعض التصرفات والمظاهر التي تطرح علامة الاستفهام !!!


بعد الإجراءات و التدابير الوقائية المتخذة بسبب فيروس الكورونا و القرارات و التعليمات الصادرة بوضع ولاية البليدة في الحجر الصحي و النداءات المتكررة للمواطنين بضرورة إلتزام بيوتهم و تجنب التجمعات حفاظا على صحتهم و صحة عائلاتهم إلا أن جولة قادت جريدة “جادت” وقفت على بعض التصرفات والمظاهر التي تطرح علامة الاستفهام !!! تجمعات هنا وهناك ، شباب يمارس كرة قدم في عديد الأحياء ، أطفال في الشوارع رغم التحذيرات التي أطلقت بضرورة تفادي التجمعات و الاحتكاكات !!! ألهذه الدرجة وصل الاستهتار والاستهزاء بصحتنا و صحة عائلاتنا ؟!! لماذا هذه التجمعات في الأحياء السكنية وفي الشوارع المختلفة ؟!! لماذا تتركون الأطفال في الشوارع رغم أنهم لا زالو صغارا على أن يفهموا خطورة الوضع ، في حين تبقى نداءات الأجهزة الأمنية و الحماية المدنية لجميع شرائح المجتمع ببلدية الأربعاء و باقي بلديات ولاية البليدة بضرورة وضع اليد في اليد من أجل سلامة الجميع و ترك التصرفات التي قد تؤدي لما لا يحمد عقباه لهذا نرجو من الجميع الإلتزام و البقاء في منازلهم وتكليف فرد من العائلة لقضاء الحاجيات الضرورية وعدم المخاطرة بترك أطفالكم بالشوارع وتفادي التجمعات في الشوارع و الأحياء السكنية وكذا إتخاذ جميع التدابير الوقائية اللازمة ضمانا لسلامة صحتكم و صحة عائلاتكم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock