الاخبار المحلية

تخريب تجهيزات طبية بمستشفى وهران

الإدارة العامة تودع شكوى

أودعت الإدارة العامة للمستشفى الجامعي الدكتور بن زرجب بوهران، أمس، شكوى رسمية لدى وكيل الجمهورية بمحكمة وهران، للمطالبة بفتح تحقيق قضائي وأمني في قضية تخريب متعمد لتجهيزات طبية حديثة بمصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية بالمستشفى والتي تم اكتشافها بعد معاينة للتجهيزات الطبية. استفاق المستشفى الجامعي الدكتور بن زرجب بولاية وهران، على فضيحة جديدة طالت هذه المرة التجهيزات الطبية بمصلحة الأشعة بمصلحة الاستعجالات الطبية الجراحية بالمستشفى، حيث تم اكتشاف تعرض تجهيزات طبية جديدة ومتطورة “رقمية” لعملية تخريب متعمدة، حسب التقرير التقني الذي استلمته إدارة المستشفى، وحسب السيد كمال بابو، المكلف بالإعلام والاتصال على مستوى المستشفى الجامعي الدكتور بن زرجب، فإن اكتشاف التخريب العمدي جاء بعد توقف مفاجئ لنشاط الجهاز الرقمي لاستصدار نتائج الأشعة والموجود على مستوى المصلحة الاستعجالات الطبية، والذي يعد أحد أهم التجهيزات المستخدمة في استقبال الضحايا حيث كشف تقني متعاقد مع المستشفى بأن الجهاز تعرض لتخريب عمدي، حيث تم قطع أسلاك داخلية باستعمال آلة حادة بفعل فاعل. وأكد كمال بابو، بأنه وبمجرد استلام التقرير التقني للخبير تم إيداع شكوى لدى وكيل الجمهورية بمحكمة وهران، لفتح تحقيق قضائي في القضية وتحديد المسؤولية بهدف عدم تكرار مثل هذه التصرفات التي وصفها المتحدث بـ«العمل اللا أخلاقي والمنافي لكل القيم الإنسانية”، وأوضح المتحدث بأن من لجأ لمثل هذه الأفعال لا يمثل عمال المستشفى، موجها نداء للعمال والموظفين للتبليغ عن كل الحالات المشكوك فيها أو عمليات تخريب قد تطال الأملاك العمومية الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock