الاخبار المحلية

بشار/اعتصام العشرات من  العاملين  المقصين   أمام مصنع   الإسمنت “جيك” لليوم الرابع 

لجأ العشرات من  العاملين سابقا بمصنع الاسمنت “جيك ” والمقصيين  من  التوظيف  إلى الدخول في  اعتصام أمام المصنع    لليوم الرابع  حيث لم تثنيهم  أشعة الشمس الحارقة تفوق  50درجة  لساعات طويلة  أمام  المدخل  الرئيسي  للمصنع  .

  وكان المحتجون  يعملون بالمؤسسة الصينية التي  انجازت  مصنع الاسمنت  و بعد دخول المصنع في  عملية الإنتاج  تم تسرحهم   ضربين الاتفاق المبرم معهم على أساس أثناء التوظيف تكون لهم الأسبقية  حسب وثائق يحوز عليها المحتجون  وعلى اثر اكتشاف  أن التوظيف  بالمصنع  أصبح بطرق ملتوية  وبالمحبات والمعرفة  دخل المحتجون حسبهم  في اعتصام سلمي  و هو في يومه  الرابع(04) همهم  الوحيد هو طلب منصب شغل والوفاء بالوعود التي تما الاتفاق عليها مع المدير العام للشريكة   و ممثل الشغل بالمجلس الشعبي الولائي  و مدير التشغيل و ممثل عن المصالح الولائية  حسب مصرح بيه  المعتصمون   ”  لموقع جادت الالكترونية و قناة ألبيبان  ” وهذا مدفعهم إلى غلق  مصنع الإسمنت الواقع بتراب بلدية بشار بمنطقة بن زيرق  حسبما لوحظ .

وقام المحتجون بمنع دخول أو خروج الشاحنات  من المصنع التابع للمجمع وذلك “تنديدا بأساليب التوظيف وعدم منح الأولوية لشباب المنطقة” للتوظيف كذلك  بالمصنع باعتباره يقع بتراب هذه البلدية . وطالب المحتجون بـ”ضرورة منح سكان بلدية بشار الأولوية في التشغيل و تمكين العمال  السابقون و البطالين من مناصب شغل دائمة” مطالبين رئيس الحكومة أفاد  الجنة تحقيق وزارية    بعد  أن خاب ضنهم في  السلطات المحلية والمنتخبين  ومسؤولي مصنع “جيك ” للإسمنت والوكالة المحلية للتشغيل من أجل سير عمليات التوظيف بشفافية تامة.

و من بين المطالب كذلك فتح المصنع أمام طلبة جامعة بشار  ومتربصين التكوين المهني لإجراء التربصات التطبيقية مع تشجيع إنشاء مؤسسات مصغرة مكملة لنشاط المصنع. للإشارة فإن المعتصمون  لا يزالون مصرين على موقفهم إلى غاية  تلبية مطالبهم والتي  رفعوها  وفتح حوار مع السلطات المحلية على حد قول بعضهم. وحذر المعتصمون  من اتخاذ إجراءات  تصعيديه في حال لم يستجيب المسؤولون لمطالبهم . 

جريدة جادت الالكترونية وقناة ألبيبان  مكتب بشار / جمال دحمان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock