أخبار الوطن

برلمانيات يشدن بجهود الرئيس بوتفليقة لترقية حقوق المرأة الجزائرية

أشادت السيدات نواب المجلس الشعبي الوطني, اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة بجهود رئيس الجمهورية, عبد العزيز بوتفليقة لترقية مكانة المرأة الجزائرية وتعزيز حقوقها مما ساهم من تبوئها لمناصب مسؤولية مرموقة ومكنها من المساهمة في خدمة البلاد.

وفي رسالة شكر وعرفان, قرأتها النائب فوزية سحنون في ختام اليوم البرلماني المنظم بمناسبة اليوم العالمي للمرأة, أشادت البرلمانيات بالجهود التي بذلها الرئيس بوتفليقة و التي “أسفرت عن تحقيق العديد من المنجزات لصالح المرأة الجزائرية التي تبوأت مناصب مرموقة مما مكنها من المساهمة أفضل في خدمة وطنها”.

وثمنت البرلمانيات في نفس السياق جهود الرئيس التي كللت بدعم الهياكل والمؤسسات التي تتكفل بقضايا المرأة من خلال تعديل القوانين وتعزيز المكتسبات السياسية وعلى رأسها التعديل الدستوري لسنة 2016 الذي جاء “بتجسيد المناصفة بين الجنسين وعدم اقتصارها على المجالس المنتخبة وانما تعميمها في سوق الشغل ضمانا لوصولها الى مناصب المسؤولية”.

كما شملت التعديلات أيضا كما جاء في الرسالة اصلاح المنظومة القانونية من خلال اعادة النظر في القوانين الرامية الى ضمان حقوق المرأة وحريتها منها قانون الاسرة, الجنسية وقانون العقوبات الذي جرم جميع أشكال العنف ضدها.

كما يعد انشاء صندوق النفقة الخاص بالنساء المطلقات الحاضنات من أهم المبادرات التي ترمي الى صون كرامة هذه الشريحة من المجتمع والحفاظ على المصلحة الفضلى للاطفال.

وبالإضافة الى الدور المحوري الذي أضحت تلعبه في العديد من المجالات على غرار التربية والقضاء والامن, نجحت المرأة الجزائرية بفضل هذه الاصلاحات, في احراز تقدم كبير في مجال التمثيل السياسي البرلماني والمجالس المنتخبة وهو ما مكنها من احتلالها المرتبة الاولى عربيا وال26 دوليا مما يثبت قدراتها في تسيير شؤون الدولة ومساهمتها في صناعة القرار عبر كل المستويات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock