أخبار العالم

“بالفيديو”: آلاف السودانيين يعتصمون لليوم الثاني أمام قصر البشير

أفاد شهود عيان ، اليوم الأحد 7 أبريل ، إن آلاف المحتجين اعتصموا أمام مقر إقامة الرئيس السوداني عمر البشير في وسط الخرطوم بعد أن أقاموا الخيام هناك خلال الليل في أعقاب أكبر انطلاقه خلال الاحتجاجات التي بدأت قبل أشهر ضد حكمه المستمر منذ 30 عاما.

وإضافة إلى مقر إقامة البشير، يضم المجمع الأكثر تحصينا في السودان أيضا وزارة الدفاع ومقر جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني.

وقال شهود إن آلاف المحتجين تجمعوا في حي بري بالخرطوم يوم الأحد حيث أغلقوا عددا من الطرق الرئيسية.

ويشهد السودان احتجاجات متواصلة، من 18 ديسمبر ، ضد حكم البشير راح ضحيتها عشرات المحتجين. وقال شهود إن قوات الأمن استخدمت الغاز المسيل للدموع وقنابل الصوت والذخيرة الحية لتفريق الاحتجاجات.

ومنذ أن بدأ الاعتصام يوم السبت، حاولت قوات الأمن عدة مرات تفريق المحتجين من محيط المبنى واستخدمت الغاز المسيل للدموع بما في ذلك صباح الأحد لكن بقي الآلاف في المنطقة.

ويبدو أن نجاح احتجاجات مماثلة، وإن كانت أكبر حجما، في الجزائر في إجبار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على التنحي الأسبوع الماضي قد شجع النشطاء السودانيين على الدعوة إلى احتجاجات يوم السبت للاحتفال بذكرى الأطاحه بالرئيس جعفر النميري عام 1985 في أعقاب احتجاجات حاشدة على حكمه.

وحث المحتجون الجيش على الوقوف معهم مرة أخرى في محاولة لعزل البشير من السلطة.

وقالت وكالة السودان للأنباء إن مدنيين آخرين وضباط شرطة أصيبوا يوم السبت أيضا في أم درمان التي خرجت فيها احتجاجات في وقت متأخر من الليل لكنها هدأت بحلول صباح الأحد.

ويبدو أن الاعتصام خارج المجمع يماثل احتجاجات ”الربيع العربي“ في عام 2011 عندما اعتصم متظاهرون في القاهرة وعواصم عربية أخرى في الميادين العامة لأيام للمطالبة بتغيير النظام.

وقد ارتفع عدد الشهداء اليوم إلي خمسة أشخاص ، في الخرطوم ومدن أخري حسب بيان لللجنة الاطباء المركزية

لمن تدفق عطبرة سيول الغضبولمن تشابى من الورش السن لهب تملى الشوارع بالهتاف الداوى فى اليوم الصعبتتحدى فى عزم مكينتخرج جموع الكادحينممزوجة بى دم الزنوج الحاروبى عزم العربعطبرة لليوم الثاني توالياً تواصل إرسال التحايا النضالية، على بقية المدن مواصلة التظاهر والاعتصام أمام قيادات الجيش المختلفة.#اعتصام_القياده_العامه#السودان_الاضراب_العام#مدن_السودان_تنتفض

Posted by ‎تجمع المهنيين السودانيين‎ on Sunday, April 7, 2019

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock