الاخبار المحلية

«باتريوت» يقتل زوجته بالرصاص بتاكسنة بجيجل

الجاني استفاد من تدابير العفو والضحية أم لسبعة أطفال

لقيت سيدة في منتصف العقد الرابع حتفها بمنطقة أبلوط التابعة لبلدية تاكسنة بولاية جيجل بعد اصابتها بطلقة نارية صادرة عن بندقية زوجها وذلك قبل أقل من ساعة من آذان المغرب من أول أمس الأحد وهي الحادثة التي هزت الرأي العام بهذه البلدية خصوصا وأن هذه الجريمة هي الأولى من نوعها بهذه البلدية منذ فترة طويلة .وحسب مصادر محلية فإن الضحية وهي أم لسبعة أطفال سن أكبرهم لايتجاوز ال16 سنة كانت تزاول عملها ببيتها العائلي المتواجد على مستوى الحي السكني الجديد بمنطقة أبلوط بتاكسنة قبل أن تحدث الكارثة بعدما أصابتها رصاصة صادرة من بندقية الصيد التي كانت بحوزة زوجها مما تسبب في وفاتها على الفور ، وتم نقل جثة الضحية التي كانت تحضر وجبة العشاء لأطفالها إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى جيجل في الوقت الذي فتح فيه تحقيق معمق حول أسباب وخلفيات هذه الجريمة المروعة . وتضاربت المعلومات حول أسباب الحادثة حيث تحدثت بعض المصادر عن احتمال أن تكون مقصودة من قبل زوج الضحية الذي قام بتسليم نفسه لعناصر الدرك الوطني لحظات بعد وقوع الجريمة وبين من تحدثوا عن كون الحادثة وقعت عن طريق الخطأ وأن الرصاصة التي أصابت جسد الزوجة كانت بفعل الخطأ لا غير وهو ماتحقق فيه مصالح الأمن المختصة علما وأن الفاعل أو بالأحرى زوج الضحية كان قد استفاد قبل أكثر فترة طويلة من تدابير الوئام المدني بعدما كان ينشط في صفوف إحدى الجماعات المسلحة قبل أن ينضم إلى صفوف رجال الدفاع الذاتي ويحصل على السلاح الذي كان سببا في وفاة زوجته وأم أبنائه التي تركت خلفها سبعة أطفال أغلبهم لم يبلغوا سن الرشد بعد .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock