أخبار الوطن

انقاذ 13حراقا بسواحل القل وآخر في عداد المفقودين أفراد عائلات الإرهابيين يواصلون تسليم أنفسهم للسلطات

محافظــة الغابـات لتلمسـان تغرس 257 شجيرة بجنوب سبــــدو . و أمن العاصمة يفك لغز جريمة قتل شابة رميت بالطريق السريع

أفراد عائلات الإرهابيين يواصلون تسليم أنفسهم للسلطات

تستمر عائلات الإرهابيين الذين مكثوا سنوات بالجبال والأدغال في تسليم أنفسهم تباعا للسلطات والعودة إلى أحضان المجتمع. في هذا السياق قررت عائلة الإرهابي “ف. صالح” بجيجل كسر حاجز الخوف والتردد والدخول من جديد في مسار الحياة الطبيعية في المجتمع.
للإشارة، كان أفراد العائلة لحظة تسليم أنفسهم في ظروف اجتماعية متدهورة منحيث الصحة الجسدية والنفسية خاصة الأطفال الرضع، حيث استفادوا من التكفل الكامل الذي قُدم لهم من طرف المصالح المختصة بتوفير العلاج واللوازم المساعدة على تلبية حاجياتهم المستعجلة. من جهتهم، عبر أفراد العائلة عن ارتياحهم وعن استعدادهم للمساهمة اتجاه الأشخاص المترددين من أجل إقناعهم بإتباع النهج الصحيح والاستجابة لنداء العقل والضمير وتمكين عائلاتهم من تجاوز الحاجز النفسي والظروف المأساوية والعودة إلى أحضان المجتمع.
بهذه المناسبة، تدعو وزارة الدفاع الوطني مجددا جميع من تبقى من العائلات وبقايا الإرهابيين للتوبة والرجوع إلى جادة الصواب والاندماج في المجتمع واغتنام فرصة الاستفادة من التدابير القانونية السارية المتضمنة في ميثاق السلم والمصالحة الوطنية، وذلك، على غرار الكثير ممن سلموا أنفسهم للسلطات العسكرية في الآونة الأخيرة بعدما تأكدوا أن طريق الإرهاب مسدود و أن الحل هو التعجيل بالنزول والعودة للمجتمع قبل فوات الأوان.

إرهابي يسلم نفسه  بجيجل 

سلم ارهابي نفسه يوم الجمعة، الى السلطات العسكرية بولاية جيجل و بحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف, حسب ما افاد به بيان  لوزارة الدفاع الوطني.
وأوضح ذات المصدر أنه “في سياق الجهود الحثيثة التي تبذلها مختلف وحدات  قواتنا المسلحة وتبعا لعملية تسليم عائلة الإرهابي “ف. صالح”ي المتكونة من  عشرة (10) أفراد منها الإرهابي “ف.أسامة” نفسها للسلطات العسكرية يوم الخميس  26 أفريل 2018 بجيجل واستجابة لنداء العائلة سّلم الإرهابي المسمى “ل. رياض”  المكنى “اسحاق أبو الهمام” نفسه يوم 27 أفريل 2018  للسلطات العسكرية ببلدية  العنصر ولاية جيجل بالناحية العسكرية الخامسة. الإرهابي الذي كان قد التحق  بالجماعات الإرهابية سنة 2003 كان بحوزته مسدس رشاش من نوع كلاشنيكوف وثلاثة  (03) مخازن ذخيرة و(118) طلقة”.
وذكر البيان أن الحصيلة الاجمالية لهذه العملية ارتفعت إلى استرجاع مسدسين (02) رشاشين من نوع كلاشنيكوف وكمية من  الذخيرة وكشف وتدمير (11) مخبأ للإرهابيين تحتوي على معدات تفجير وأغراض  أخرى.
ويؤكد المصدر من “جديد هذه النتائج النوعية على فعالية المقاربة التي  تعتمدها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي قصد القضاء على ظاهرة الإرهاب واستتباب الأمن والطمأنينة في كامل أرجاء البلاد.

توقيف ثمانية مهربين و ضبط أربع مركبات رباعية الدفع ببرج  باجي مختار 

أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي أول أمس،  ببرج باجي مختار ثمانية مهربين و ضبطت أربع مركبات رباعية الدفع, حسب ما أفادبه ، أمس بيان لوزارة الدفاع الوطني.
وأوضح المصدر ذاته “في إطار مكافحة التهريب و الجريمة المنظمة, أوقفت مفرزة  للجيش الوطني الشعبي, يوم 27 ابريل 2018 ببرج باجي مختار/ن.ع.6, ثمانية (8)  مهربين وضبطت أربع (4) مركبات  رباعية الدفع و ثلاثة (3) مولدات كهربائية وثلاث (3) مطارق ضغط و جهاز كشف  عن المعادن”.
من جهة أخرى, أنقذ حراس السواحل بسكيكدة/ن.ع.5, أربعة عشر (14) شخص كانوا على  متن قارب تقليدي الصنع شمالي رأس بوقارون بالقل, يضيف بيان وزارة الدفاع  الوطني.

 

تخليدا لأرواح ضحايا طائرة بوفاريك وحماية للاراضي السهبية من النهب والتصحر
محافظــة الغابـات لتلمسـان تغرس 257 شجيرة بجنوب سبــــدو
قامت نهار أمس مصالح الغابات لبلدية سبدو 40 كلم جنوب تلمسان وبالتعاون مع  محافظة الغابات لولاية تلمسان  على تنظيم حملة واسعة للتشجير بإقليم سهوب الولاية  لحماية الأراضي السهبية من التصحر والحرث العشوائي.
هذا وحسب رئيس الفيدرالية الوطنية للغابات السيد خواثير نور الدين في تصريح صحفي خاص فأن أعوان الغابات قاموا بغرس ٢٥٧ شجيرة تخليدا لأرواح ضحايا حادث الطائرة السكرية التي سقطت الاسبوع الماضي ببوفاريك الأسبوع  الماضي وذلك في أطار تجسيد روح التضامن  وتقاسم الأسى الوطني من جهة وتعزيز الثروة الغابية  بجنوب الولاية من جهة أخرى ، العملية التي تعد الثانية بهذه المنطقة بعد العملية السابقة خلال الأسبوع الماضي والتي مكنت من تشجير ناحية ضاية الفرد باقليم بلحاجي بوسيف التابعة إقليميا لبلدية العريشة  دائرة سبدو 75 كلم جنوب تلمسان.
أمن العاصمة يفك لغز جريمة قتل شابة رميت بالطريق السريع

 عالجت مصالح أمن ولاية الجزائر، قضية قتل عمدي مع سبق الإصرار و الترصّد وعدم الإبلاغ عن جناية وطمس آثارها، ضحيّتها شابة، بسبب تورّطها في استهلاك المخدرات الصلبة حسبما كشفت عنها تحريّات عناصر الأمن التي قامت بتوقيف الجناة الأربعة بعد سلسلة من التحقيقات.
كانت جثّة الشابة التي وجدها مستعملو الطريق السريع ملقاة على الأرض في صورة توحي بأنها قد دهست من قبل سائق سيارة، ليتم إبلاغ مصالح الأمن التي تنقّلت على جناح السرعة إلى عين المكان وتطويقه بعد أن أصبح مسرحا لجريمة، ضحيتها تلك الشابة، وعليه قامت فرقة تحقيق الشخصية بتحديد هويّتها، لتنطلق سلسلة التحريات حول طبيعة الوفاة.
التحريات التي باشرتها فرقة الشرطة القضائية لأمن المقاطعة الإدارية لحسين داي باستغلال جميع الوسائل التقنية أفضت الى تحديد هويّات الأشخاص التي كانت الضحية على اتصال معهم في تلك الفترة، باستجواب أحدهم، صرّح أنّه على معرفة بها وأنها حضرت إليه يوم وفاتها وسلّم لها كميّة من المخدرات الصلبة لغرض الاستهلاك الشخصي وأنّه من عادته تزويدها بهذه المادة لكن بصفة غير منتظمة.
كما أفاد بأنه كان رفقة مشتبه فيه أخر وكانت الضحية قد اتصلت به لغرض شراء المخدرات الصلبة، فاتصل هو الآخر بمشتبه فيه آخر يعمل كسائق سيارة غير مرخّص “كلوندستان” لغرض نقلهما إلى وجهة معلومة، خصوصا بعد إلحاح المشتبه فيها على شراء المخدرات، حيث توجّه إلى شرق العاصمة واشترى لها ما طلبت، وتوجه بعدها إلى شارع المعدومين،حيث التقى بالمشتبه فيها بمفردها، بعد التقاءه بالسائق، أخبره هذا الأخير بان مناوشات حادة وقعت بين المشتبه فيها و الضحية دون إطلاعه على التفاصيل، وفي نفس اليوم علم بان الضحية وجدت ميّتة، نتائج التحريات أفادت بان المشتبه فيه لم يتنقل إلى شرق العاصمة، بل كان متواجدا بالقرب من مسرح الجريمة واتصل بالمشتبه فيها وعاد إلى منطقة باب الوادي.
على خلفية ما جرى، أنكرت المشتبه فيها ما نسب إليها من أفعال، رغم مواجهتها بكل الأدلة التقنية، حيث أدلت على محضر رسمي بتصريحات كاذبة، لتتراجع لاحقا عما قالت وتفيد بان خلافا شبّ بينها وبين الضحية بسبب كميّة المخدرات الصلبة، مشيرة إلى أن الضحية حاولت الفرار من السيارة والاستيلاء على المخدرات الصلبة وقامت بفتح باب السيارة ورمت بنفسها خارجا، بعدها توجهت المشتبه فيها لإخبار المشتبه فيه الأول بما جرى، غير أنهما لم يقوما بتبليغ مصالح الشرطة عن الحادثة رغم علمهما بوفاة الضحية.
تكملة للتحريات، تم توقيف المشتبه فيه الرابع بمسكنة وهو في حالة تخدير جدّ متقدّمة، كما ضبط بحوزته على (10) حقن بها آثار دم جراء الاستعمال، أكياس بلاستيكية تستعمل لتغليف المخدرات الصلبة، صفيحة لمزج مادة المخدرات مع ملعقتين وعلبة سجائر بها سيجارتين محشوة بالمخدرات، في حين تمّ استرجاع السيارة التي استعملت في الجريمة والتي اتضح أنها مجرّدة من حامي المحرّك.
بعد استكمال الإجراءات القانونية المعمول بها، تمّ تقديم المشتبه فيهم على الجهات القضائية للنظر في ملفاتهم.

انقاذ 13حراقا بسواحل القل وآخر في عداد المفقودين

 

انقذت قوات حرس السواحل زوال أمس،   13”حراقا” ينحدرون  من ولايتي عنابة، وأم البواقي،تتراوح أعمارهم بين 20 و 35 سنة ، قبالة  رأس بوقارون، على مستوى سواحل القل غرب سكيكدة، كانوا  معرضين لخطر الموت .
قام حراس السواحل بإرسال سفينة لإعادة الحراقة الذين كانوا في حالة صحية مزرية للغاية تعرضوا للإسهال الحاد مسببا لهم جفاف، بعضهم لم يستطع التحرك ، عند إرسائهم بميناء القل، لشدة المعاناة كان طلبهم الوحيد يتمثل في المياه، ليتم نقلهم إلى مستشفى مصطفى نطور بالقل، عن متن 07 سيارات إسعاف تابعة لمصالح الحماية المدنية، لتلقي الإسعافات الأولية، حيث 06 أشخاص من بين الحراقة، يعانون من الجفاف في حين اشتكى أخر من خلع في الكتف، وحسب مصادر بالمستشفى، من بين 07 من الذين تم إجلاؤهم يوجد 02 في حالة حرجة.
ووفقا لتصريحات بعض الحراقة ، فقد شرعوا في مباشرة الرحلة ، من شاطئ البطاح بعنابة خلال ليلة 21 إلى 22 من الشهر الجاري، بغرض الوصول إلى الساحل الإيطالي ولكنهم فوجئوا بنفاد الوقود على بعد 20 كلم من الساحل الإيطالي، ومع هبوب رياح قوية، استخدموا المجاذيف والألواح الخشبية للقارب للعودة إلى الوراء، حينها استهلكوا إمدادات الغذاء والمياه خلال هذه الرحلة غير موفقة، قبل وصولهم إلى ساحل بني سعيد بالقل.
وحسب نفس “الحراقة”، “ان صاحب المركب المستعمل في الهجرة غير شرعية هذه، المعروف ب«البرايجي” قام برمي نفسه في البحر ليس بعيدا عن مكان اعتراضهم في الساحل القلي” ، حيث تم إطلاق عمليات البحث من قبل حراس السواحل للعثور عليه.

أمطار الربيع تلحق أضرارا بسكنات ومرافق عمومية بعين فقة بالجلفة

 

تسببت الأمطار الغزيرة التي شهدتها بلدية عين فقة المتواجدة شمال عاصمة الولاية، في إرتفاع منسوب مياه الوديان التي غمرت الطرق وتسرب المياه إلى عدة مرافق ومنازل وتشرد عائلات ، وتسببت في خسائر كبيرة، حيث تغلغلت السيول الجارفة لعدد من السكنات المتواجدة بالقرب من الوادي المار وسط بلدية “عين فقة”، وأتلفت بعض الممتلكات وأجهزة كهرومنزلية لبعض السكان .
وجرفت السيول القادمة من أعالي المدينة الحجارة وجذوع الأشجار وتسببت في قطع الطرق وانسداد حركة المرور عبر معظمها  بالمدينة، كما أتلفت ممتلكات بعض التجار ، حيث سجل تغلغل للسيول والأوحال إلى العديد من المحلات التجارية، وأجبرت السيول العديد من الأفراد على مغادرة مساكنهم والإحتماء بالأسطح، بعد ارتفاع  منسوب المياه، والذي وصل إلى حدود متر على إثر فيضان الوادي، وتسببت السيول في سقوط الكثير من جدران المباني الهشة.
وذكر عدد من المواطنين في تصريحاتهم لجريدة “الشعب”، بأن تساقط الأمطار الطوفانية تسبب أيضا في تصدعات كبيرة على مستوى الجسرين المتواجدين وسط المدينة، أدى إلى توقف تام لحركة المرور، لكون الجسرين المذكورين يربطان المدينة ببعضها، زيادة على الخسائر التي مست بعض الطرقات بعد أن جرفت السيول العديد منها والتي لم تصمد أمام السيول الجارفة، وهو مايعكس الغش في الإنجاز، خاصة وأن هناك طرق تم تعريتها بشكل كامل، ولحسن الحظ لم تسجل أي خسائر بشرية خلال هذا الفيضان، لتقتصر الخسائر على الجانب المادي فقط.
من جانب آخر، تحدث عدد من الفلاحين، بأن السيول أتت على العديد من المزارع المتواجدة هناك، وتسببت في خسائر فلاحية كبيرة، حيث جرفت السيول خضروات كانت معدة للتسويق، زيادة على تسجيل انجراف كبير للتربة، وسقوط الجدران الخارجية لعدد من البساتين، وأكد المتضررون بأن وضعيتهم كارثية، مطالبين بتدخل السلطات لإنتشالهم من هذا الوضع الكارثي.

العثور على رضيع حديث الولادة بحي بربيح   

في حادثة مؤلمة، تدخل لها رجال الحماية المدنية بالجلفة يوم أمس، بالمكان المسمى حي” بربيح  “وسط مدينة الجلفة، لأجل إسعاف ونقل رضيع حديث الولادة عثر عليه أمام مدخل العمارة يتراوح عمره بين 15 و 20 يوما من جنس أنثى.
وجاء الإعلان عن الحادثة من طرف أحد المواطنين مفادها وجود رضيع حديث الولادة عند مدخل العمارة بالحي المذكور، وتم نقلها إلى مركز الاستعجالات بالجلفة، لتقوم مصالح الأمن بفتح تحقيق أمني معمق.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock