اقتصاد

النفط يصعد مع طلب أمريكي من الرياض وموسكو تهدئة الأسواق

تخوفات تخمة المخزونات تضغط على الأسعار- جيتي

صعدت أسعار النفط قليلا في بداية تعاملات الخميس، مدفوعة بطلب أمريكي لكل من السعودية وروسيا، بتهدئة أسواق النفط، إلا أن تخوفات تخمة المخزونات تضغط على الأسعار.

وفجر الخميس، طلبت وزارة الطاقة الأمريكية من السعودية وروسيا، تهدئة أسواق النفط بعد إعلان المملكة زيادة إنتاجها النفطي فوق 12 مليون برميل يوميا في نيسان/ أبريل الجاري، و13 مليونا الشهر المقبل.

 

من جهته، قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، الخميس، إن بلاده لا تعتزم زيادة إنتاج النفط بسبب فائض المعروض في السوق.

وقال نوفاك إن روسيا لم تبحث بعد الوضع في سوق النفط مع السعودية، لكنها لا تستبعد هذا.

والأربعاء، أصدرت شركة أرامكو السعودية بيانا قالت فيه إنها سجلت أرقاما قياسية في تحميل 15 ناقلة نفط بأكثر من 18.8 مليون برميل، دون تفاصيل أكثر.

وبحلول الساعة (05:00 ت.غ)، صعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت تسليم حزيران/ يونيو، بنسبة 6.39 بالمئة أو 1.57 دولار إلى 26.32 دولار للبرميل.

كما صعدت العقود الآجلة للخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط تسليم أيار/ مايو بنسبة 5.42 بالمئة أو 1.10 بالمئة إلى 21.41 دولار للبرميل.

وتضغط ثنائيتا زيادة الإنتاج السعودي وتراجع الطلب العالمي على الخام نتيجة جائحة كورونا، أكثر على أسعار النفط، حيث هوت الأربعاء لأدنى مستوى منذ 2002.

وتراجعت أسعار العقود الآجلة للنفط بأكثر من 20 في المئة، مطلع الشهر الجاري، بعد أن خفضت السعودية السعر الرسمي لبيع نفطها الخام، فيما يشير إلى بداية حرب أسعار عقب إخفاق محادثات “أوبك” مع روسيا في التوصل لاتفاق بشأن زيادة خفض الإنتاج.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock