فن

المهرجان الثقافي الأوروبي الـ 21 يحل بالجزائر ابتداء من 24 جوان الجاري

أعلن القائمون على المهرجان الثقافي الأوروبي الـ 21، الذي سيدوم من 24 يونيو إلى 2 يوليو بالجزائر العاصمة، في بيان لهم، عن حضور تمثيليات موسيقية سينشطها فنانون جزائريون وسيجوبون من خلالها التراث الموسيقي الأوروبي.

وستعرف هذه الطبعة المنتظر تنظيمها بعنوان “الجزائر تغني أوروبا” تمثيليات متنوعة تجمع بين عدة أنواع موسيقية على غرار الراي والروك والفولكلور القبائلي والموسيقى الكلاسيكية.

هذا وسينشط الطبعة الـ 21 كل من فرقة راينا راي، والأوركسترا السنفونية لأوبرا الجزائر، ومطربة الفن الأندلسي زكية قاره تركي.

ويشكل هذا الحدث، حسب القائمين عليه، “فرصة لتعزيز الحوار والتعددية والتنوع في المجال الثقافي بين الجزائر ودول الاتحاد الأوربي، و”دعما لعالم الفن” الذي طالته بشدة جائحة كوفيد-19.

وفي هذا الصدد، تم إعداد بروتوكولا صحيا يضمن احترام التدابير الوقائية، حسب المنظمين، على أن تشغل “نصف المقاعد فقط” خلال الحفلات التي يمنع الأطفال الأقل من 12 سنة حضورها.

للإشارة، فإن طبعة سنة 200 للمهرجان الثقافي الأوروبي التي كان من المنتظر عقدها السنة الماضية، تم تأجيلها بسبب الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
آخر الأخبار
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock