الاخبار المحلية

المطالبة بتحويلها إلى مصلحة للاستعجالات

المحطة البرية خارج النشاط بالمدية

ناقش منتخبو المجلس الشعبي الولائي بالمدية رفقة مسؤولي قطاع النقل العديد من الملفات، من بينها ملف عدم فعالية المحطة البرية الواقعة بالطريق الوطني رقم 01 وانزلاق جزء منها، على خلفية رفض أصحاب الحافلات التي تعمل بالخطوط الطويلة عند دخولها.

طرح المشاركون في لقاءات بالمجلس الشعبي الولائي والإدارة المكلفة بالنقل، فكرة إعادة النظر في القرار الولائي الذي أقرته السلطات المحلية وقتها القاضي بمنع هذه المركبات الدخول لهذه المحطة بحجة وقوعها في المحيط العمراني، في حين يقترح بعض العارفين بالشأن المحلي تحويل مقر هذه المحطة إلى مصلحة متقدمة للاستعجالات الطبية الجراحية، بالنظر إلى العدد الكبير للحوادث المرورية المميتة، التي صارت تسجل بالطريق الوطني رقم واحد بشكل يومي، إلى جانب برمجة محطة للنقل البري بمنطقة دورة الشيخ بن عيسى تماشيا ومسار الطريق السيار الرابط بين بلديتي وزرة والحمدانية قدوما من الشمال أو من الجنوب، باعتبار أن موقعها الحالي وخدماتها الضعيفة المقدمة أضحت لا تستجيب لحاجيات المسافرين، فضلا عن تعمد أصحاب الحافلات عدم المرور بمقرها تفاديا لدفع حقوق الدخول بنحو 400 دج.
قامت «لجنة تهيئة الإقليم والنقل» لدى ذات المجلس بزيارة ميدانية إلى مرافق قطاع النقل بدوائر بني سليمان، القلب الكبير والسواقي، تحت إشراف العضو علي بودين نائب الرئيس وبرئاسة رابح كاك، وباقي أعضاءهذه اللجنة، حيث عاين هؤلاء بعض محطات النقل بالمنطقة، وتحدثوا مع القائمين على شؤونها بهدف رفع النقائص والإحتياجات وتدوينها في التقريرتحسبا لملف «النقل» المزمع عرضه خلال الدورة العادية الثانية في شهر جوان الجاري.
يذكر أنه في وقت تقتصر خدمات النقل ما بين الولايات على خطّ سير وهران وبجاية مرورا بوسط مدينة المدية، اقترح هؤلاء العارفين بالشأن المحلي وجوب دعوة القطاع الخاص للاستثمار في هكذا منشأة خدماتية عند مخرج المدينة بضواحي دورة الشيخ بن عيسى قرب مسار الطريق السيار لتفعيل مثل هذه الهياكل التي تكتسي طابعا استراتيجيا في حياة السكان.
على صعيد آخر، لا يزال سكان القطب الحضري والزبرة ببلدية قصر البخاري جنوب الولاية يطالبون السلطات المحلية بتحويل هيكل مشروع المكتبة البلدية المهجورة منذ سنوات إلى قاعة متعدّدة الخدمات تحتوي على نقطة مداومة طبية لأجل تقريب العلاج من المرضى وتخفيف الضغط على مستشفى الدائرة و عيادة الرومنات عند مخرج المدينة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock