الاخبار المحلية

المسيلة :سكان بلدية أولاد عدي لقبالة لحظات انتظار لاكتشاف اللغز المحير

على خلفية وقع حادثة تعرض قبر شيخ متوفي منذ 3 سنوات للنبش

بعد أن اهتزت منطقة البرابرة التابعة لبلدية أولاد عدي لقبالة، شرق إقليم ولاية المسيلة يوم الجمعة الفارط على وقع حادثة تعرض قبر شيخ متوفي منذ 3 سنوات للنبش وإخراج جثته من القبر ، تنقل مراسل قناة البيان وجريدة جادت على وجه السرعة الى عين المكان لجمع المعلومات ، الحادثة التي شهدتها مقبرة الصبيان بقرية البرابرة إنتشر خبرها بسرعة البرق وإهتزت على وقعها مشاعر سكان الولاية بأكملها ، وقد فتحت مصالح الدرك الوطني في بلدية أولاد عدي لقبالة تحقيقات إثر تلقى شكوى من طرف أهل المتوفي ( ب ، ق ) للوصول إلى هوية الجناة ، كما تم إخطار وكيل الجمهورية الذي أمر بتحويل الجثمان لمصلحة الطب الشرعي ، وأمر بفتح تحقيق معمق في القضية قصد تحديد هويات الفاعلين ،فيما باشر الطبيب الشرعي عمله.

تعيش العائلة والشارع المسيلي وسكان بلدية أولاد عدي لقبالة لحظات انتظار لاكتشاف اللغز المحير خاصة وأنه هناك عدة شائعات متداولة بين أهل المنطقة التي تحوم حول نزع إحدى الاعضاء الجثة لاستعمالها في طقوس السحر والشعوذة ، وشائعة أخرى تقول أن المتوفي قد أجرى عملية جراحية سابقا في فرنسا وتوجد في جسمه سبيكة من الذهب ،هذا وقد شهدت الولاية  عدة حوادث تتعلق بانتهاك حرمة المقابر  من نبش وتخريب وممارسة السحر والشعوذة ، في انتظار ما ستسفر عنه نتائج تحقيقات الطب الشرعي والدرك الوطني .
المراسل الصحفي : مانع عادل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock