الاخبار المحلية

المسيلة :سكان القديح والعبابسة يطالبون بتوسيع شبكة الكهرباء الريفية وقنوات الصرف الصحي

تعاني قرية سيدي عيسى الواقعة ببلدية ونوغة التي تبعد عن عاصمة ولاية المسيلة ب60 كلم التهميش  مما جعلهم يتنقلون إلى البلديات الأخرى لتلبية مطالبهم اليومية، إذ نجد منطقتي القديح والعبابسة من المناطق التي تحتوى على أكثر من 60 ساكن لم تأخذ حقها من التنمية  إذ تعتبر منطقة ظل غابت عن أعين و انضار المسؤول ولم تجد آذان صاغية.

جريدة جادت الالكترونية استمتعت  على غرار السكان الى رئيس جمعية المبادرة لقرية سيدي عيسى بلدية ونوغة حيث تحدث  عن المشاكل التي تعاني منها الساكنة حول الحالة المزرية التي تتخبط فيها القرية وانعدام تام لتوسعة شبكة الكهرباء الريفية للمنطقة وكذا الصرف الصحي الذي يتزايد مع تزايد عدد السكان،وثقب العديد من الأنابيب مما نجم عن إتلاف بعض الأشجار.

وفي نفس السياق يقول رئيس الجمعية ونضرا للتوسع السكاني وخاصة السكن الريفي بعد الأعمدة الكهربائية عن السكان والربط العشوائي أدى إلى تضمر العديد من ساكنة المنطقة مطالبين بضرورة التكفل بمشروع توسعة شبكة الكهرباء الريفية حسب الكشف الكمي والتقيمي المنجز من طرف شركة سونلغاز ضمن برنامج التنمية لهذه السنة.

لم تتوقف الحالة عند الكهرباء فقط بل اتسعت لتشمل العمود الكهربائي الذي يقع أمام مدرسة الشهيد بكاي عيسى وماله من خطر على التلاميذ في الدخول والخروج أدى من العديد من المرات إلى السقوط مما يتوجب تدخل الجهات الوصية وتحويله عن ماكنه, هذا ويبقى السكان متمسكين بمطلبهم إلى غاية تلبية هذا الأخير وتجسد مقولة الرئيس على أرض الواقع معتبرين أن منطقتهم منطقة ظل بامتياز.

مبروك بوداود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock