الاخبار المحلية

المسيلة/خدمات دون المستوى ،قاعات علاج فارغة ومستشفى العاصمة عرضة للإهمال بعاصمة الولاية

 

 تفشي فيروس كورونا  يجرنا  إلى التساؤل و الحديث عن قطاع الصحة يتزامن مع هذه الجائحة.

  الحديث عن واقع مرير ويندي له الجبين في ولاية المسيلة الذي يعاني من مشاكل عويصة وخدمات دون المستوى مما يدفع بالسكان إلى التنقل إلى الولايات المجاورة للتداوي والعلاج حيث نقف هنا عند مستشفى الزهراوي بقلب  الولاية ومستشفى الولادة سليمان عميرات,  في غياب تسجيل مستشفى جديد إذ يعتبر مستشفى الزهراوي من أقدم المستشفيات في الولاية الذي دشن من طرف الراحل الشاذلي بن جديد رحمه الله منذ أزيد من ،37سنة لم يشهد أي عملية صيانة رغم وقوف لجنة الصحة الولائية منذ عامين وتسجيل تقرير محرج عنه مما وضع مسيريه في وضعية حرجة حيث وضعية الغرف لا ترتقي إلى مستوى المستشفيات الأخرى من حيث- تطور المعدات الطبية والأسرى وكذا الطوابق المتراكمة على بعضها البعض في حين انعدام النظافة التي له

ا اتصال بنفسية المريض حسب المواطنيين الذين عبر لنا عن قلقهم ازاء هده الاخيرة وانعدام ادوات التعقيم في ذروة الأزمة ناهيك.

ولعلى الحديث عن الصحة يجرنا الى الحديث عن  للإهمال التي تجتاحه كل عام وتنتهي بإقالة مسؤول أو إحتجاجات وفوضى عارمة ولهذا وجب على المعنيين تحسين الولاية صحيا.

مراسل الجريدة مبروك بوداود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock