الاخبار المحلية

المسيلة/جمعية ملتقى الشباب للرقي والتنمية بعين الخضراء عنوان للتضامن وانموذجا للعمل الخيري والإنساني

بادرت جميعة ملتقى الشباب للرقي والتنمية بعين الخضراء  شرق ولاية المسيلة على مشروع كان حلم الساكنة استحسنه المواطنين الذي لقي رواجا كبيرا في ساكنة المنطقة وهبة تضامنية جسدت ملحمة العمل الخيري و الاجتماعي المبادرة هي الأولى من نوعها حيث قامت هذه الأخيرة  ببناء جدار كبير للمقبرة الواقعة بقرية أولاد سي أعمر وذلك للحفاظ عليها من الحيوانات الظالة،والحفاظ على حرمة الميت وكذالك من الرمي العشوائي للأوساخ حيث قدر قيمة بناء هذا المشروع  حسب تصريح رئيس الجمعية لجريدة جادت الالكترونية التي تنقلت هناك وعاينت هذا المشروع المقدر ب 120مليون.الذي تلقى دعما هائل وهبة شعبية وهذا من قبل المحسنين الذين لم يبخلو على العطاء .حيث تحدث إلينا رئيس الجمعية السيد زكاريا بركات أن الأشغال من طرف اعضاء الجمعية تسير على قدم وساق لإكمال هذا المشروع العظيم الذي يعتبر إضافة نوعية تضاف إلى الساكنة ومشروع خيري ثمن من طرف السلطات المحلية وكذا الساكنة وعلى هامش هذا النشاط استحضر الرئيس رفقة الاعضاء بعض النشاطات التي قامت بها الجمعية منذ تأسيسها وهو القيام بدورات رياضية في كرة القدم وكذا القيام بعملية التشجير واسعة عبر تراب البلدية بالإضافة إلى ترميم المسجد الذي يدرس فيه القرآن الكريم وغيرها من النشاطات التي لها اتصال وثيق بالعمل الخيري والإنساني من جهة أخرى نوه على ضرورة مساعدة الجمعية ومد يد العون لها للتستمر في العطاء واستكمال المشاريع التنموية الأخرى التي تحتاج إلى تضافر الجهود لتجسيدها على أرض الميدان مختتما أن الجمعية تسعى إلى نشاطات أخرى مستقبلية تسعى إلى تجسيدها  وخاصة الجانب الخيري و الاجتماعي الذي يعتبر من أولويات هذه الأخيرة التي قامت بمجموعة من الخدمات لصالح الساكنة وأن الطاقم الذي يقودها طاقم شباني وعمله  في الميدان وليس مناسباتي عكس بعض الجمعيات التي تستغل الظرف وتسعى إلى أهداف ضيقة ومحدودة تخدم الشخص أكثر من العامة ..

مبروك بوداود

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock