الاخبار المحلية

المسيلة / بلدية السوامع تشتكي اهتراء الطرقات وغياب المسالك الريفية

وجه سكان قرى بلدية السوامع التابعة إداريا الى دائرة أولاد دراج ولاية المسيلة رسالة يناشدون فيها السلطات التدخل بهدف كسر جدار المعاناة اليومية التي تعترضهم.

وفي مقدمتها تهيئة الطرقات والمسالك الفرعية التي لم يعاد ترميمها وصيانتها منذ حوالي 10 سنوات ومما  تحدثوا لجادت الالكترونية اكدوا علىى ذالك ,حيث تمت الاشارة الى الحالة المزرية التي لطالما شكلت نقطة سوداء تراكم الاحوال عبر بعض المسالك حيث يصعب من خلالها التنقل الى عاصمة الولاية او غيرها .

كما شددوا على  ان تجد قاعة العلاج الاهتمام اللازم من قبل الجهات المعنية ومن ذلك توفير عون صحة وزيارة دورية للطبيب حيث القاعة يقول هؤلاء موصدة الابواب منذ مدة مع انها كانت في وقت سابق تستقبل الا انها في المدة الاخيرة لم تعد كذلك .

وعلى صعيد الشباب لايزال العشرات منهم في حاجة الى مرفق ترفيهي مهيأ وهنا تم الحديث عن ملعب لكرة القدم فباستثناء الملعب الترابي الذي يعد في الاصل قطعة لأحد الخواص فالشباب بمنطقة لعواسة وبوحمادو بالإضافة إلى خباب والجرابعة معدومي المرافق ,فيما شدد البعض على ضرورة اعادة ترميم اقسام المدارس القديمة التي تمثل معلما تاريخيا بامتياز يعود انجازه الى سنوات الستينيات لكن وضعية الاقسام وبعض المرافق التابعة له داهمها الاهمال وصارت مهددة بالانهيار خاصة اذا تعلق الامر بالقرميد.

اما من جانب الفلاحة فالمطالب تركزت حول الدعم بالكهرباء الفلاحية وإصلاح السدود واعطاء رخص حفر الابار والمحولات المائية على مستوى عدد من الاودية ومن ذلك “سد القصب” الذي يعد من  السدود التي تفتخر بهم الولاية كونه يوزع ويغطي أكثر من خمسة بلديات وهو من بين المعالم الفلاحية بالمنطقة ويعود تاريخه الى اكثر من 50 سنة يغطي مساحات شاسعة من زراعة الحبوب وفي مقدمتها الشعير والقمح ….

م/د

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock