الاخبار المحلية

الفنان الشعبي محمد زيغم البشاري في ذمة الله

فيما تم توقيف مشتبه به وحجز كمية معتبرة من  المخدرات

سقطت آخر أوراق شجرة “الأغنية الصحراوية الملتزمة ” الأصيل التي ارتوت من ينابيع البدوي البشاري  والشعر الملحون وكلمات الشيوخ و فحلاء الشعر برحيل   الفنان الشعبي“محمد الزيغم ” بعد معاناة مع مرض عضال.


كان آخر اعماله حلقة مع زمن “الاغنية البشارية ” الجميل زمن “طاهر ” و”بوكابوية ” و«عالله ” زمن “الأغنية المغربية  و الصحراوية  ” 

الفنان الراحل لم يقبل أن يغني أغاني غير ملتزمة  ولم يكن “محمد زيغم ” مستعدا لتقبلها وتحملها وهو الذي هز عرش “الأغنية البشارية  والأغنية الصحراوية في المحافل الوطنية و المغربية ” وهو في سن المراهقة حتى لقب بـ«بلبل الصحراء المتجول ”،تغنى  بوصلات موسيقية حققت  مكانتها في  الجزائر و في دول الجوار حيث بقيت راسخة في سجل “الأغنية الصحراوية ”.


سجل ثري تجلى في الحضور المكثف للمعجبين ورفاق الدرب خلال تشييع جنازته، أمس، بمقبرة القنادسة  مسقط رأسه ، بعد أن داهمه الموت يوم الأربعاء  ، بعد معاناة كبيرة من المرض ، قبل أن تصل نداءات الاستغاثة التي وجهها للمسؤولين ورفاق الدرب لمساعدته على نوائب الدهر وغدر الزمان ومساعدة زوجته وأبنائه .

ليدفن في مسقط رأسه  الفقيد ولد سنة 1954  تاركا بصماته خالدة في الاغنية “الصحراوية .

 

أمن دائرة بني ونيف ببشـار


توقيف مشتبه به وحجز كمية معتبرة من  المخدرات

استمرارا لجهودها الميدانية لمكافحة الجريمة في الوسط الحضري، تمكَّن أفراد الشرطة لأمن دائرة بني ونيف ببشـار، من توقيف مشتبه به في العقد الرابع من العمر وحجز كمية معتبرة من مادة الكيف المعالج.


العملية تمت على إثر استغلال معلومات تفيد بقيام مشتبه به ينحدر من ولاية شمالية، بمحاولة نقل كمية من المخدرات، انطلاقا من مدينة بشـار، أين  تم إعداد خطة محكمة مع اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة على مستوى نقطة المراقبة لأفراد الشرطة لأمن الدائرة بالطريق الوطني رقم 06، أين تم توقيف مركبة سياحية بترقيم ولاية شمالية، على متنها 03 أشخاص، وبالتفتيش الدقيق للمركبة، تم العثور على كمية من المخدرات (كيف معالج) على شكل صفائح ملفوفة ومموهة، قُدِّر وزنها الإجمالي:692 غراما، ليتم اقتيادهم إلى مقر المصلحة للتحري معهم بشأن القضية.

مواصلة للتحريات المعمقة في القضية، تبين أن كمية المخدرات تعود لسائق المركبة، حيث قام بكراء السيارة السياحية وطلب من الشخصين الآخرين (الموقوفَيْن) مرافقته لولاية بشـار لقضاء غرض خاص به، إلاَّ أنَّ واقع الأمر، هو محاولته لنقل كمية المخدرات المضبوطة لترويجها بولايات شمال الوطن، ليبوء فعله هذا بالفشل نتيجة تفطن أفراد الشرطة لأمن دائرة بني ونيف بالحاجز الأمني والاستغلال الجيد للمعلومة. تم تقديم المشتبه بهم أمام السيد/ وكيل الجمهورية لدى محكمة بشـار، بموجب ملف إجراء قضائي يحمل الوصف الجزائي: حيازة المخدرات (كيف معالج) ونقلها لغرض المتاجرة بطريقة غير شرعية في إطار جماعة إجرامية منظمة، جنحة تهريب بضاعة محظورة باستعمال وسيلة نقل، ليحيل ملف القضية لإجراء المثول الفوري، أين صدر في حق المشتبه به الرئيسي (سائق المركبة) حكما بالحبس لثلاثة سنوات نافذة وغرامة مالية قدرها 50.000 دج، في حين أُفرج عن الشخصين الآخرين.

بشار /جمال دحمان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock