أخبار الوطن

العمال المجبرون على العطلة سيتقاضون أجورهم

وزير العمل:

صرح وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي; شوقي عاشق يوسف أمس، بالجزائر العاصمة أن عمال المؤسسات والإدارات العمومية المجبرين على الخروج في عطلة خاصة بسبب وباء كورونا، سيتقاضون أجورهم.

وفي مداخلة له على أمواج الإذاعة الوطنية، قدم السيد عاشق يوسف شروحا وتفاصيل حول المرسوم التنفيذي المتعلق بإجراءات الوقاية ومكافحة (كوفيد-19)، أشار إلى أنه فيما يتعلق بعمال القطاع الخاص والاقتصادي، فهم ملزمون، هم أيضا بأخذ عطلة خاصة، مشيرا إلى اتخاذ تدابير أخرى غير تلك الخاصة بالوظيف العمومي، حيث قال في هذا الشأن هناك العطل المتبقية أو تسبيق العطل بالنسبة لعمال هذا القطاع الذين يمكنهم أيضا المضي نحو اتفاقية جماعية مع العمال  بالتشاور مع الشريك الاجتماعي.

وفيما يتعلق بفئة الأشخاص الذين لهم الأولوية في العطلة الخاصة، ذكر الوزير النساء الحوامل واللواتي لديهن أطفال صغار يتراوح سنهم ما بين 0 إلى 16 سنة لكن في حالة سيطرة العنصر النسوي بمؤسسة أو إدارة، فإن الخدمة لا يجب أن تتوقف حسب قوله، مشيرا بذلك الى العمل بالتناوب.  وعن سؤال حول فئة المتقاعدين، ألح الوزير على طمأنتهم وقال إنهم سيقبضون معاشاتهم، مضيفا أن صب المعاشات سيتم بشكل آلي من دون تنقل هؤلاء إلى وكالات الصندوق الوطني للتقاعد. وأضاف اتخذنا جميع الإجراءات حتى لا يتنقل هؤلاء الذين تعتبر حالتهم الصحية هشة إلى وكالات الصندوق الوطني للتقاعد، كما أنه بإمكانهم الاستعلام من خلال الرقم الأخضر 3011”.

من جهة أخرى، أكد السيد عاشق يوسف أن بطاقة الشفاء سيتم تفعيلها آليا حتى في حالة انتهاء صلاحيتها وذلك إلى غاية 30 أفريل القادم.

وخلص الوزير إلى القول بأن هذه الإجراءات تم اتخاذها حتى لا يسجل تمركز للأشخاص في مصلحة واحدة وبالتالي وقاية الموظفين من الإصابة بهذا الفيروس طبقا للمرسوم التنفيذي الذي اتخذه الوزير الأول عبد العزيز جراد، مشيرا إلى الأحكام التطبيقية للإجراءات التي قررها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الرامية إلى الوقاية من انتشار فيروس كورونا  ومكافحته.و.أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock