الاخبار المحلية

الطلبة الجامعيون يدخلون في إضراب مفتوح بداية من اليوم

سينظمون مسيرة بمناسبة عيد العلم

سيتواصل تصعيد الطلبة الجامعيين عبر كامل ولايات الوطن للهجتهم حيث سينظمون اليوم مسيرة اليوم 16 أفريل الذي يصادف عيد العلم، وجاءت هذه الخطوة بعد قرار الطلبة الدخول في إضراب مفتوح عبر غالبية الجامعات مساندة للحراك الشعبي، و تأكيدا على تمسّك الطلبة بانتفاضتهم في وجه السلطة، وقد تجمع أمس طلبة الجامعات من مختلف التخصصات في العاصمة، بالجامعة المركزية «يوسف بن خدة«، وجامعة «باب الزوار»، وجابوا ساحات الجامعة رافعين شعارات سياسية مناوئة للنظام والباءات الأربعة، كما نظم طلبة الجامعات في العديد من الولايات مسيرات احتجاجية، وأعلنوا عن الدخول في إضراب مفتوح، فمباشرة بعد عودة الطلبة إلى الجامعات من العطلة الإجبارية التي فرضت عليهم من قبل وزير القطاع السابق الطاهر حجار من 10 مارس وإلى غاية 4 أفريل، بدأت الأصوات والنداءات الداعية إلى الإضراب تتعالى من جهات مجهولة لا تحمل أي غطاء أو صفة نقابية أو تنظيمية و بعد أسابيع من الأخذ و الرد بين الطلبة و لأساتذة و الإداريين، توصلت غالبية الجامعات إلى قرار مقاطعة قاعات الدراسة في إطار مساندة الحراك الشعبي و دعم صوت الشارع المطالب بالتغيير و إسقاط بقايا رموز النظام البوتفليقي و مؤسساته، بما فيها رئيس الدولة عبد القادر بن صالح و حكومة نور الدين بدوي، وفيما فصلت أغلب الجامعات الجزائرية قرار الدخول في إضراب مفتوح على غرار جامعات سطيف ووهران و تيزي وزو و بومرداس سجّلت العديد من الجامعات تذبذبا في الدراسة بين طلبة وأساتذة مقاطعين وآخرين رافضين لهذا الخيار، لتظل وتيرة الدراسة غير مستقرة بل وتحمل مؤشرات سنة بيضاء، خاصة بعد التحاق جامعات باب الزوار وبن يوسف بن خدة وكلية العلوم و الاتصال بركب الإضراب حيث تم التصويت أول أمس بغالبية الأصوات على قرار مقاطعة الدراسة وتنظيم وقفات احتجاجية على طول الأسبوع داخل الحرم الجامعي والتي ستكون متبوعة بشكل دوري بمسيرات الطلبة التي ستخرج إلى الشارع كل يوم ثلاثاء، ودون انقطاع إلى غاية تحقيق أهداف الحراك الشعبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock