أخبار العالم

الصين تقرض 20 مليار دولار لدعم التّنمية بالدول العربية

اتّفاق شراكة استراتيجية على هامش منتدى التّعاون

ألقى الرئيس الصيني شي جين بينغ كلمة في مراسم افتتاح الاجتماع الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني-العربي أمس، بقاعة الشعب الكبرى في بكين أعلن فيها أن بلاده والدول العربية اتفقتا على تأسيس «شراكة إستراتيجية للتعاون الشامل والتنمية المشتركة والتوجه نحو المستقبل».
وأعلن الرئيس الصيني اتفاق الجانبين العربي والصيني على تأسيس «شراكة  استراتيجية للتعاون الشامل والتنمية المشتركة والتوجه نحو المستقبل» لتكون  لبنة أخرى للتعاون بين الجانبين، والذي حقق حتى الان نتائج يعتبرها الطرفان  ممتازة.
وعقب مراسم افتتاح الاجتماع، أعرب المشاركون في الاجتماع الوزاري عن  تفاؤلهم وتقديرهم لإعلان تأسيس الشراكة الاستراتيجية بين الصين والدول  العربية.
وذكرت تقارير اعلامية أمس، أن المشاركين في الاجتماع الوزاري الثامن ببكين أثنوا على تأسيس هذه الشراكة، وأكدوا ان الاتفاق يرسم صورة جديدة  للتعاون الثنائي، وسيضاف الى ما حققته الصين والدول العربية من تقدم إيجابي في قطاعات الطاقة والإنتاج الصناعي والبنية التحتية والتعاون المالي.
وبحث الوزارء العرب مع نظيرهم الصيني في اجتماعم الثامن لمنتدى التعاون  العربي-الصيني والذي إندرج هذه المرة تحت شعار (تنمية مشتركة لـ «الحزام  والطريق» وعصر جديد لتعزيز التعاون الجماعي الصيني العربي – إنجازات وآفاق  لمنتدى التعاون بين الصين والدول العربية)، سبل الدفع قدما بمبادرة «الحزام والطريق» وسبل تعميق التعاون الإستراتيجي الصيني-العربي الى جانب تبادل الآراء بشكل متعمق وموسع حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

دعم هيكلة الاقتصاد العربي

أعلن الرئيس الصيني شي جينبينغ أمس، أن بلاده ستقدم قروضا للتنمية الاقتصادية بقيمة 20 مليار دولار إلى دول عربية، وذلك في إطار مساعي بلاده لتعزيز تأثيرها في الشرق الأوسط وإفريقيا.
وصرح شي أن القروض ستخصص لـ «مشاريع ستوفر فرص عمل جيدة وسيكون لها تأثير اجتماعي ايجابي في دول عربية لديها حاجات لإعادة الاعمار».
وقال شي أن القروض جزء من برنامج صيني خاص لإعادة الهيكلة الاقتصادية وتحفيز الصناعات، مضيفا إن بلاده مستعدة لتقديم قرض آخر بقيمة نحو 150 مليون دولار أخرى لدول في المنطقة من أجل «تعزيز قدراتها على الحفاظ على الاستقرار».
وأفاد الرئيس الصيني إن «الموقع الجغرافي للدول العربية في قلب طريق التجارة القديم يجعل منها شركاء طبيعيين» في المبادرة الصينية الجديد.
واختتم  المنتدى بالتوقيع على ثلاث وثائق هامة هي، إعلان بكين للدورة  الثامنة للاجتماع الوزارى لمنتدى التعاون العربى الصينىي والبرنامج التنفيذى للمنتدى بين عامى 2018 و2020، والإعلان التنفيذى العربي الصيني الخاص بمبادرة  الحزام والطريق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التحقق البشري


إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock